• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مهدي علي يركز على الجوانب الخططية والتكتيكية

منتخبنا يختتم تحضيراته الليلة لمواجهة أرمينيا غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

يختتم منتخبنا الوطني الأول مساء اليوم تحضيراته للقاء نظيره الأرميني غداً في المباراة الودية الأولى لـ «الأبيض»، ضمن معسكره المقام بمدينة ايفردون السويسرية، في إطار تحضيراته الأولية لخوض منافسات دورة «خليجي 22» ونهائيات كأس آسيا 2015.

وكان منتخبنا الذي بدأ معسكره السويسري الثلاثاء الماضي وأدى مجموعة من الحصص التدريبية على أحد الملاعب الفرعية المخصصة للتدريبات، حيث خاض أولى الحصص بعشرة لاعبين وهم: محمد فوزي «بني ياس»، علي خصيف وخميس إسماعيل وأحمد ربيع وعلي مبخوت «الجزيرة»، يوسف سعيد «الشارقة»، حمدان الكمالي وعيسى احمد وسالم صالح «الوحدة» وعلي سالمين «الوصل» قبل أن ينضم لهم في اليوم الثاني كل من: أحمد محمود وعبدالعزيز هيكل ووليد عباس وماجد حسن وإسماعيل الحمادي واحمد خليل «الأهلي»، خالد عيسى ومحمد احمد ومهند سالم العنزي وإسماعيل احمد ومحمد عبدالرحمن وعمر عبدالرحمن «العين»، حبيب الفردان ومحمود خميس «النصر» الذين منحهم الجهاز الفني راحة لالتقاط الأنفاس بعد المشاركة في نهائي مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة ونهائي البطولة الخليجية.

وركز الجهاز الفني بقيادة المهندس مهدي علي خلال التدريبات الماضية على الجوانب الخططية والتكتيكية والكرات الثابتة وكيفية تحرك اللاعبين داخل أرضية المستطيل الأخضر في حالة الهجوم أو الدفاع ولحظة الضغط على الفريق المنافس واسترداد الكرة لحظة فقدانها إلى جانب بعض تدريبات اللياقة البدنية.

كما كانت هناك تدريبات خاصة لحراس المرمى علي خصيف وخالد عيسى وأحمد محمود قادها مدرب الحراس حسن إسماعيل.

ومن خلال التدريبات، بات واضحاً الانسجام بين جميع عناصر الفريق الذين يؤدون تدريباتهم بروح معنوية عالية وحماس كبير، كما أن اللاعبين المنضمين لقائمة المنتخب للمرة الأولى علي سالمين ويوسف سعيد وأحمد ربيع ظهروا بصورة مميزة خلال التدريبات، ذلك بفضل تشجيع بقية زملائهم لهم إضافة إلى إمكانياتهم ومهاراتهم الفنية العالية.

وقال علي سالمين لاعب خط وسط فريق الوصل: «سعيد جداً بالتواجد ضمن صفوف المنتخب الأول الذي يضم صفوة اللاعبين في الدولة وجهاز فني وإداري على مستوى عال من الاحترافية في طريقة التعامل والنظام المتبع وكذلك الحصص التدريبية التي نؤديها نشعر وأننا نلعب مباراة رسمية، نظراً للحماس والجدية الحاضرة بقوة بين كل زملائي اللاعبين الذين تعلمت منهم الكثير خلال الفترة القصيرة الماضية».

ويعتبر سالمين المولود في 4 فبراير من عام 1995 من اللاعبين الصاعدين الذين أثبتوا جدارتهم في هذا الموسم، وعلى الرغم من النتائج غير الجيدة لفريقه الوصل إلا أنه ظهر بصورة لافتة خلال المباريات التي لعبها الموسم المنصرم والتي بلغت 21 مباراة في مختلف المسابقات المحلية بواقع 1793 دقيقة استطاع خلالها تسجيل هدف واحد كان في مرمى فريق دبي من تسديدة بعيدة المدى.

وبالإضافة إلى مشاركته مع فريقه الوصل كان سالمين شعلة نشاط في خط وسط منتخبنا للشباب في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا للشباب والتي أقيمت في الأردن، حيث ساهم بشكل كبير في تأهل المنتخب للنهائيات التي ستلعب في مانيمار بشهر أكتوبر المقبل، كما شارك بشكل أساسي مع منتخبنا الأولمبي في نهائيات كأس آسيا تحت 22 سنة التي أقيمت في العاصمة العمانية مسقط مطلع العام الحالي.

من جهته حرص أعضاء البعثة على متابعة المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا التي جمعت قطبي مدينة مدريد الاسبانية الريال وأتلتيكو أمس الأول والتي انتهت لمصلحة الريال بأربعة أهداف مقابل هدف، حيث استمتع لاعبو منتخبنا بالمباراة خاصة محبي فريق ريال مدريد الذين يتقدمهم الحارس علي خصيف والمدافع مهند العنزي. (ايفردون - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا