• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وزير البترول الكويتي يؤكد استقرار أسواق النفط العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

أكد وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة ورئيس مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية الدكتور علي صالح العمير أمس أن أسواق النفط العالمية تشهد في الوقت الحالي استقراراً وهو ما سينعكس على اجتماع وزراء (أوبك) المقرر الشهر المقبل.

ونوه، على هامش افتتاحه مؤتمر «حماية أمن المعلومات لأنظمة التحكم الصناعية» بالكويت، بأهمية الاجتماع المقبل لوزراء دول منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) مشيرا إلى أنه سيكون ناجحا بكل المقاييس.

ولفت إلى أن من الأسباب التي تحقق استقرار الأسواق رغبة المصدرين في الإبقاء على ما يصدر من نفط وحاجة المستهلكين لهذا المستوى من الإنتاج، موضحا بالقول «إننا أمام معادلة مستقرة وأمام اجتماع مقبل سيجد كل توفيق ونجاح وهذا ما نتوقعه من هذا الاجتماع».

وأضاف العمير أن دولة الكويت تحولت إلى مركز مالي واقتصادي وتعمل على تنمية كل الموارد المتاحة وتكريسها بما يخدم الوطن والشعب وضمن هذا الإطار قامت مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة بناء على استراتيجياتها المختلفة وتماشيا على خطة التنمية لدولة الكويت بمواكبة التطورات المرتبطة بحماية أمن معلومات أنظمة التحكم الصناعية كافة.

وأوضح أن ذلك حدث في مختلف أنشطة المؤسسة وشركاتها الاستكشافية والإدارية والإنتاجية وغيرها من خلال الاستخدام الأمثل لكافة المعدات والوسائل والتطبيقات التكنولوجية، وذلك نظرا لدورها المحلي الواضح والعالمي الرائد في توفير النفط الخام ومشتقاته المختلفة ومنتجاته المصاحبة التي تساهم في معظم مداخيل دولة الكويت.

من جهته أكد الرئيس التنفيذي نائب رئيس مجلس الإدارة في مؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني أن المؤسسة ومنذ تأسيها في العام 1980 اتخذت قرارا بأن تكون إحدى القيادات العالمية في مجالات اختصاصها وكونها الشركة الأم للعديد من المؤسسات العاملة في قطاعات مختلفة جعلت من مواجهة التحديات والصعوبات التي تطرأ أمرا ضروريا ليس فقط من أجل المحافظة على سير الأعمال بل أيضا لضمان التنمية المستدامة.

وأوضح العدساني أن مصطلح التنمية المستدامة في حد ذاته يبدو بسيطا في الظاهر لكن تطبيقه يستلزم تكامل كل العوامل وتناغمها «وهنا يأتي دور هذا المؤتمر اليوم الذي يجمعنا في سبيل تكامل وحسن أداء أنظمتنا الخاصة بالتحكم الصناعي والتي تشكل البنية التحتية الأساسية والعمود الفقري لصناعاتنا».

وأشار إلى أن مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة قامت بتطوير استراتيجية 2030 التي تتسم بالطموح وهي استراتيجية لا يمكن تحقيقها على أرض الواقع إلا من خلال إدراك التحديات وتبادل وجهات النظر ومناقشة المستجدات وتأسيس شبكة من التعاون والتنسيق.

وأضاف أن المؤسسة وشركاتها التابعة كونت العديد من الشراكات ذات العلاقة بالعمليات الصناعية مع العديد من الجهات المحلية والإقليمية والعالمية لضمان نجاح كل الأطراف ضاربا المثل بهذا المؤتمر الذي انطلق بحضور مجموعة من الخبراء العالميين والعاملين في مجالات أمن أنظمة التحكم الصناعية. (الكويت - كونا)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا