• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فنان «تسعيني» يدشن متحفاً باسمه ويهديه 250 «عملاً أسود»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 مايو 2014

يعتزم بيار سولاج (94 عاماً)، أحد أشهر الفنانين الفرنسيين المعاصرين في العالم، في 30 مايو الجاري بمسقط رأسه روديز «جنوب غرب»، تدشين أول متحف يحمل اسمه وقد قدم له 250 من أعماله التجريدية التي يهيمن عليها اللون الأسود.

وسينتقل الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند إلى روديز للمناسبة، إذ أن تدشين متحف عام مصمم بالتعاون مع فنان لا يزال على قيد الحياة أمر نادر.

وتؤكد إدارة المتحف أن سولاج طويل القامة «1,90 متر» يرتدي الأسود دوماً منذ شبابه، وهو أحد أكبر الأسماء بأوساط الفن التجريدي في فرنسا والخارج. وسولاج فنان بات اسمه يرتبط بالأرقام الكبيرة: نصف مليون زائر للمعرض الباريسي المكرس لأعماله عام 2010، وأكثر من خمسة ملايين يورو لإحدى لوحاته السوداء العائدة إلى 1959 بمزاد العام الماضي في لندن.

والمتحف الذي يبعد عن باريس ساعة بالطائرة يعول من الآن على 150 ألف زائر في السنة، وتنوي منطقة روديز الكبرى (58 ألف نسمة) الاستفادة من نقطة الجذب الجديدة هذه، على الرغم من قول الرسام «الجانب الاقتصادي لا يهمني!».

وأضاف «أعرف ما قدمته لي المتاحف، وكيف أن الفن يعطي معنى للحياة ليس فقط لحياتي بل لحياة الذين يشاهدونه». (فرنسا- أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا