• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«الاتحاد للطيران» نحو تعزيز السياحة بين الإمارات وأميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

أبوظبي الاتحاد

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت «الاتحاد للطيران» تعاونها مع شركة «براند يو أس أيه»، لتعزيز السفر والسياحة بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية.

وأكدت الشركتان التزامهما تجاه تقوية الروابط والعمل بشكل وثيق لإيجاد أوجه التآزر المشترك لتعزيز السياحة بين البلدين، ومع الدعم الذي ستوفّره الاتحاد للطيران ستبحث براند يو أس أيه لإيجاد فرص لإقامة أنشطة ترويجية مشتركة في الولايات المتحدة الأميركية.

وقال شين أوهير نائب أول الرئيس لشؤون التسويق في «الاتحاد للطيران»: «تمكنت الشركة خلال عام 2014، من نقل 801,465 مسافرٍ إلى ومن الولايات المتحدة، وتتمتع الدولة بتدفق الطلب للسفر إليها من قبل المواطنين الإماراتيين سواء بقصد العمل أو الترفيه، وهي جزء جوهري وهام من خطط النمو في الشركة». وأضاف: «إلى جانب شركات الطيران الشريكة، مثل جيت إيروايز، استطعنا تسهيل حركة المسافرين من مختلف أنحاء شبه القارة الهندية وأجزاء من آسيا للربط بسلاسة عبر أبوظبي والاستفادة من خدمة رحلاتنا إلى الولايات المتحدة الأميركية». وقال: «بصفتها الناقل الوطني لدولة الإمارات، يسرّ (الاتحاد للطيران) التعاون مع براند يو أس أيه، وتعزيز الروابط القوية أساسًا معهم للترويج للسياحة المتنامية، والتجارة وتمتين علاقات الصداقة مع الولايات المتحدة». تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران، تُسيّر رحلاتها إلى عدد من الوجهات الرئيسية في الولايات المتحدة، والتي تشمل لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو وشيكاغو ودالاس فورت ورث ونيويورك جي أف كينيدي وواشنطن العاصمة.

كما وقّعت «الاتحاد للطيران» اتفاقية مشاركة بالرمز مع عدد من شركات الطيران الكبرى في الولايات المتحدة الأميركية مثل «أميركان إيرلاينز» و«جيت بلو»، متيحة للمسافرين إمكانية وصول أكبر إلى مزيد من المدن على امتداد الولايات المتحدة الأميركية.

وأبرمت الشركة أيضاً اتفاقيات تجارية وتسويقية في المنطقة مع سلسلة من الفنادق الأميركية الكبرى وشركات تأجير السيارات وتوفر أيضًا عبر قسم الاتحاد للعطلات، باقات شاملة ومتنوعة للعطلات لضيوفها الراغبين في زيارة الولايات المتحدة الأميركية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا