• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الجمهور «يتريّاك» يا جوجاك

أين «سمعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ما زال جمهور الوحدة ينتظر أن يظهر المجري بلازس جوجاك، بمستوى مشابه لما قدمه مع منتخب بلاده في «يورو 2016»، وحتى الآن لم يقنع اللاعب أحداً بمستواه، رغم أن الفرصة أتيحت له باللعب في أول جولتين بالدوري، على حساب النجم الكبير إسماعيل مطر الذي بدا جاهزاً للوجود في التشكيلة الرئيسة لـ«العنابي»، وكذلك خليل إبراهيم الذي ظهر بمستوى متميز خلال الفترات التي شارك فيها، إضافة إلى محمد العكبري الذي يعد أحد الأوراق الرابحة.

وظهر جوجاك بمستوى أقل من المتوقع منه، رغم أن آمال جماهير الوحدة معقودة عليه بصورة كبيرة، وطرحت الجماهير «العنابية» بعض التساؤلات على الجهاز الفني بقيادة المكسيكي أجيري في مقدمتها عن نجمها المفضل دائماً إسماعيل مطر.. أين «سمعة؟».

وكذلك طالبت الجماهير جوجاك بالتفاعل بطريقة أكبر مع الفريق في الفترة المقبلة، والقتال بشراسة حتى يستفيد «أصحاب السعادة» من إمكاناته، وأكدت الجماهير التي اصطفت في النادي عقب لقاء «الديربي» أمام الجزيرة للاعب ثقتها بإمكاناته ورفعت شعار «جوجاك.. الجمهور يتريّاك»

ويرى الكثيرون أن جوجاك يحتاج إلى الوقت، مثل أي لاعب جديد على المنطقة، ودوري الخليج العربي، وأن الطقس يبقى عاملاً مؤثراً في أدائه، والأهم من ذلك أن جوجاك نفسه يدرك أنه لم يحقق الإضافة المطلوبة حتى الآن، لكن من جهة أخرى فإن لاعباً محترفاً بقيمة الجناح المجري يجب أن يكون أسرع تكيفياً مع الفريق.

وكان المدرب أجيري اعترف أنه ينتظر الأفضل من جوجاك، خصوصاً أنه يملك إمكانات فنية رائعة تؤهله للظهور بمستوى رائع يساعد به «العنابي» مستقبلاً، وتلقى المدرب أسئلة عدة خلال المؤتمر الصحفي بعد «ديربي العاصمة»، أبرزها السبب في إصراره على مشاركة جوجاك، رغم عدم جاهزيته، فضلاً عن السؤال عن الفترة التي سوف يستمر فيها إسماعيل مطر نجم الفريق على دكة البدلاء، مثلما حدث في أول مباراتين في دوري الخليج العربي.

وكان إسماعيل مطر خرج عقب اللقاء ورفض التصريح لأي وسيلة إعلامية عن مجريات المباراة التي انتهت بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا