• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

استعرضت مخرجات الدورة السابقة في اجتماع بالشارقة

«فنية» ألعاب السيدات تبحث استعدادات نسخة 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

الشارقة (الاتحاد)

بحثت لجنة المتابعة الفنية لدورة ألعاب الأندية العربية للسيدات التي تستضيفها الشارقة فبراير 2016، آليات العمل والاستعدادات الجارية لانطلاق البطولة في دورتها الثالثة وذلك في اجتماعها أمس الأول، بنادي سيدات الشارقة، والذي ترأسه الدكتور إبراهيم السكار بحضور‏‭ ‬عواطف ‬الحلبي ‬نائب ‬رئيس اللجنة، ‬وممثلين ‬وأعضاء ‬للاتحادات ‬والأندية ‬المشاركة ‬في ‬الدورة.

واستعرض الاجتماع نتائج ومخرجات الدورة الثانية لبطولة الأندية العربية 2014، وأبرز الإنجازات التي تحققت، إضافةً إلى مناقشة الملاحظات التي تم رصدها والتي ستساعد اللجنة في تطوير منظومة العمل في الدورة الحالية، كما تم بحث آخر المستجدات والاستعدادات الجارية لاستضافة الدورة.

وأكد الدكتور إبراهيم السكار أهمية هذه الدورة التي ستقام ‏تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مجلس إدارة نادي سيدات الشارقة، التي تسعى دائماً إلى تمكين المرأة في جميع المجالات وتوفير المناخ المناسب لها لتعيش حياتها كما ينبغي لها باعتبار أنها جزء أصيل ومؤثر في حركة المجتمع، مشيرا إلى أن اللجنة انتهت من تحديد وحجز الصالات التي ستقام عليها منافسات النسخة الجديدة.

وأكد إبراهيم السكار التزامهم بالمعايير المتفق عليها عالمياً في تنظيم مثل هذه الدورات، وتطبيقها بشكل دقيق بما يسهم في رفع المستوى الفني والتنظيمي للدورة، وحث السكار أعضاء اللجان على بذل جهد مضاعف خلال الفترة المقبلة وتسريع وتيرة العمل بما يسهم في إخراج الدورة بشكل يليق بمكانة الإمارات والشارقة التي باتت مقصدا لتنظيم كبرى الفعاليات الرياضية العربية والعالمية، مشيراً إلى أنه سيتم عقد اجتماع دوري كل أسبوعين لأعضاء لجنة المتابعة الفنية وممثلي الأندية المشاركة بنادي سيدات الشارقة.

ويتوقع أن تشهد الدورة الثالثة للبطولة مشاركة كبيرة خاصة أن الدورة السابقة شهدت مشاركة 13 دولة هي الإمارات، وقطر، والبحرين، وفلسطين، وسلطنة عمان، والسودان، والأردن، واليمن، ومصر، والعراق، والكويت، والجزائر، ولبنان.

وتتنافس المشاركات في ثماني رياضات هي كرة السلة وكرة الطائرة في الألعاب الجماعية، وكرة الطاولة والمبارزة والقوس والسهم والرماية وألعاب القوى في الألعاب الفردية، وتشهد هذه الدورة إضافة رياضة الفروسية (قفز الحواجز).

وجاءت انطلاقة هذه البطولة بعد أن أطلق نادي سيدات الشارقة، وهو أحد مؤسسات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة سلسلة من الدورات الرياضية الناجحة تحت عنوان «منافسات دول الخليج»، والتي حظيت بمشاركة كبيرة من جميع دول مجلس التعاون الخليجي، وأيضاً بعد إصدار قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر القاسمي في عام 2008 قرارات بانبثاق إدارة جديدة تحت مسمى إدارة رياضة‏‭ ‬المرأة، ‬ونتيجة ‬للنجاحات ‬الكبيرة ‬التي ‬حققتها ‬دورات «‬منافسات ‬دول ‬الخليج» ‬وجهت ‬سموها ‬بتحويلها ‬إلى ‬بطولة ‬عربية ‬تنظم ‬كل ‬عامين ‬تهدف ‬إلى ‬الارتقاء ‬بالرياضة ‬النسوية ‬في ‬المنطقة ‬العربية ‬وتشارك ‬فيها ‬مختلف ‬الدول ‬العربية، ‬وكانت ‬هذه ‬الرؤية ‬نقطة ‬الانطلاق ‬الأولى ‬لدورة ‬الألعاب ‬للأندية ‬العربية ‬للسيدات ‬في عام ‬2012، ‬وهي ‬الأولى ‬من ‬نوعها ‬في ‬العالم ‬العربي، وقد ‬أقيمت ‬بنجاح ‬في ‬دورتين ‬سابقتين ‬في ‬2012 ‬و2014.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا