• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تحالف بين معهد تشارترد والاتحاد للطيران لدعم المشتريات والتوريد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 سبتمبر 2016

أبوظبي (وام)

انضمت الاتحاد للطيران الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى معهد تشارترد للمشتريات والتوريد في الإعلان عن دعمها لمنهج الترخيص الطوعي الذي سيتم اعتماده من أجل تنظيم مهنة المشتريات والتوريد.

وسيتم تصميم هذا الترخيص بما يضمن امتلاك العاملين في قطاع المشتريات ما يلزم من المهارات والكفاءات المطلوبة لإدارة المشتريات على النحو الأنسب ويتيح الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة في شركاتهم وتقديم أفضل أداء، حيث تعتبر الاتحاد للطيران من السباقين في دعمها للمعايير المهنية للمشتريات وفي إقامة الشراكة مع معهد تشارترد للمشتريات والتوريد بهدف توفير برنامج تطوير مستمر لمهارات فريق عمل المشتريات.

وقال عادل الملا نائب الرئيس لشؤون إدارة المشتريات والتوريد في الاتحاد للطيران «نحن على ثقة بأن هذه الشراكة ستضمن تنفيذ عمليات الشراء في الاتحاد للطيران على يد خبراء متخصصين ملتزمين بمعايير الممارسة وأخلاقيات المهنة». وأكد سام أشامبون المدير الإقليمي لمعهد تشارترد للمشتريات والتوريد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على الحاجة إلى تزويد خبراء الشراء والتوريد بالمعرفة والأدوات والإرشاد بما يضمن توفير أعلى معايير المحاسبة والشفافية والممارسة المهنية ضمن مهنة المشتريات والتوريد.

وقال ديفيد نوبل الرئيس التنفيذي لمجموعة معهد تشارترد للمشتريات والتوريد «نحتاج إلى إدخال بعض التطويرات على هذه المهنة واعتماد المحاسبة إزاء كل ما نتخذه من إجراءات..

فمع قلة الموارد وتزايد المخاطر في سلسلة التوريد لم يعد بوسعنا بعد اليوم قبول الممارسات غير المناسبة في عمليات الشراء والتوريد ويجب علينا دعم هذه المهنة بكل ما نملك من قوة لنتمكن من نقلها إلى الأجيال القادمة ومن خلال اتباع منهج الترخيص سنتمكن من وضع الركيزة الأساسية لتحقيق هذا الهدف».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا