• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رقم قياسي للوحة بيكاسو «نساء الجزائر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 مايو 2015

 أصبحت لوحة «نساء الجزائر» للفنان الأسباني بيكاسو أغلى عمل فني يباع في مزاد، بعدما بيعت بمبلغ 179,36 مليون دولار في دار «كريستيز» للمزادات بنيويورك، خلال أمسية استثنائية شهدت تسجيل 10 أسعار قياسية عالمية جديدة. وتنافس على اللوحة، التي رسمها بيكاسو عام 1955، 5 مزايدين . وكان السعر المتوقع لها هو 140 مليون دولار.

وبدأت المزايدة على لوحة «نساء الجزائر» بـ100 مليون دولار، وحطمت خلال 11 دقيقة ونصف الدقيقة السعر القياسي السابق للوحة لفرنسيس بايكن بعنوان «ثلاثة دراسات للوسيان فرويد»، وهو 142,4 مليون دولار، التي بيعت أيضا في دار كريستيز بنيويورك عام 2013.

وانتهت جلسة المزايدة وسط تصفيق حار. وكانت لوحة «نساء الجزائر (النسخة صفر)» التي أنجزها بيكاسو تكريما لهنري ماتيس الذي توفي في نوفمبر 1954، بيعت لدى دار كريستيز في العام 1997 بسعر 32 مليون دولار. وقالت دار المزادات إنها إحدى لوحات بيكاسو الشهيرة القليلة جدا التي لا تزال ضمن مجموعة خاصة.   وشهدت جلسة المزادات أيضا، بيع تمثال لجاكوميتي بسعر 141,28 مليون دولار وهو سعر قياسي لتمثال خلال هذا المزاد الذي شمل 35 عملا حققت عائدات مجموعها 705,85 ملايين دولار. وفي قطاع تستمر فيه الأسعار بالارتفاع، حطمت دار «كريستيز» أيضا سعرا قياسيا مع تمثال «الرجل والإصبع» للسويسري البرتو جاكوميتي. وهو تمثال برونزي يبلغ طوله 1,77 متر تتوافر منه 6 نسخ في العالم فقط، وقدر سعره بـ130 مليون دولار.

وقد تحطم السعر القياسي لمنحوتة أخرى لجاكوميتي «الرجل الذي يمشي 1» الذي بيع بسعر 65 مليون جنيه استرليني (103,93 مليون دولار) في عام 2010 لدى دار «سوذبيز» في لندن. والمزادات وهي بعنوان «الغوص في المستقبل عبر الماضي» شهدت تسجيل سعر قياسي للفرنسي جان دوبوفيه الذي بيعت لوحته «باري بولكا» بسعر 24,80 مليون دولار أي أكثر بثلاث مرات من سعره القياسي السابق المسجل في نوفمبر 2014 لدى دار «سوذبيز» عن لوحة «لا سيتيه فانتوش» (7,44 ملايين دولار).

وحطم شاييم سوتين سعره القياسي مع بيع لوحته «البقرة» بسعر 28,16 مليون دولار. أما سعره القياسي السابق فكان 18 مليون دولار عن «الحلواني الصغير» في مايو 2013 لدى دار «كريستيز». وسجل عمل «سوامبد» للإسكتلندي بيتر دويج سعرا قياسيا لهذا الفنان مع 25,92 مليون دولار. وحقق كادي نولاند وديان أربوس وجان ميشال باسكيا وروبير دولوناي أسعارا قياسية وكذلك ماجريت.

ومن بين القطع المعروضة في المزاد لوحة لمونيه بعنوان «برلمان عند غروب الشمس» وقد بيعت بسعر 40,48 مليون دولار في حين أنها كانت مقدرة بين 35 و45 مليون دولار. وبيعت لوجة «رقم 36، بلاك سترايب» لروثكو بسعر 40,48 مليون دولار في حين كانت مقدرة بين 30 و50 مليونا. كذلك ذهبت لوحة اخرى لبيكاسو «تمثال امرأة نصفي» بسعر 67,35 مليونا أي اكثر بـ12 مليونا من سعرها المقدر. وقال جوسي بيلكانن «لم يسبق لي أن رأيت قاعة تغص بهذا العدد من الحضور» مشددا على أن المزايدات شهدت منافسة بين أشخاص من العالم باسره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا