• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فن الاستثمار (2)

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 سبتمبر 2016

جاسم الصديقي

الوعي والإدراك، نعمةٌ من رب العالمين لبني آدم.

الوعي والإدراك، منارةٌ للعقل وأساسٌ للعِلم.

الوعي والإدراك، نُضجٌ للفرد وسِلمٌ للعام.

كتبت في الأسبوع الماضي عن فن الاستثمار، ونكمل اليوم في هذا العمود الحديث عن أهمية الوعي والإدراك في معترك الاستثمار.

نعم إنه معترك، فصناعة المال ليست بالعمل الهين، ففي هذا المعترك تكثر المآسي والأحزان.

حب المال متأصل في نفوس بني البشر، وكما قال الله عز وجل في كتابه الكريم «المال والبنون زينة الحياة الدنيا»، فيطغى عامةً هذا الحب على العقلانية، ونرى «القطيع» ينجر خلف طمع وهوس الثراء السريع، فيسقط «القطيع» في «المعترك» ويخسر ما له وما ليس له.

بقليلٍ من الوعي والإدراك، يستطيع المستثمر أن يتخطى ساحات الألغام في معترك الاستثمار ويظفر بالنجاح (المال). فلنتذكر ولنمارس في حياتنا اليومية الوعي والإدراك، فإنهما طوق النجاة في معارك الاستثمار.

ليست الفنون (بما فيها فن الاستثمار) حكرٌ على البعض يولد بها، فها هو الفنان الأيقونة بيكاسوا تمرس آلاف الساعات كي يتقن فن الرسم، وها هم فرقة البيتلز المشهورة، تدربت أياما وشهورا وسنين كي تتقن الموسيقا، فلنمارس الوعي والإدراك في حياتنا يومياً، لنكون المنتصرين في معارك الاستثمار وليس الضحية!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا