• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

اليابان تطلق قمراً اصطناعياً لمراقبة الكوارث الطبيعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مايو 2014

وضعت اليابان في المدار أمس قمراً صناعياً لمراقبة الكوارث الطبيعية «الوس-2» في نجاح جديد، يأتي ليعزز الطموحات الفضائية لهذا البلد. وقد انطلق الصاروخ الياباني «إتش-2 إيه» ظهر أمس من قاعدة تانيجاشيما في جنوب البلاد. وقال معلق من وكالة الفضاء اليابانية (جاكسا) «الصاروخ انفصل كما كان مقرراً.. المهمة حققت نجاحاً».

ويحمل القمر الاصطناعي اسم «الوس-2» وسيوضع على مدار غير ثابت على ارتفاع 628 كيلومتراً. ويخلف «الوس-2» القمر «الوس»، الذي أُطلق قبل ثماني سنوات وسحب من الخدمة في مايو من العام 2011، أي بعد شهرين على الزلزال العنيف الذي ضرب اليابان وتلته موجات مد بحري اجتاحت أجزاء واسعة من شمال شرق البلاد.وهذا القمر مخصص لمراقبة الكوارث، وأيضا لمراقبة الغابات والأراضي الزراعية، ورسم الخرائط وأمور أخرى.

وهو مزود بعدة أجهزة قياس متطورة، منها الرادار «بالسار-2» القادر على رصد التغيرات الجيولوجية والطوبوغرافية لسطح الأرض بدقة عالية، وهو يعمل بالكفاءة نفسها ليلا ونهارا، بصرف النظر عن الأحوال الجوية.

ويسود قلق في اليابان إزاء الكوارث الطبيعية، إذ تعصف بهذا البلد حوالى عشرة أعاصير استوائية سنويا وهو مهدد بالبراكين، ويشهد تساقط ثلوج كثيفة ويسجل أكثر من 20% من أعنف الزلازل في العالم.

وكانت عملية الإطلاق السابقة لصاروخ «اتش-2ايه» حصلت في فبراير الماضي لوضع قمر اصطناعي أميركي-ياباني في المدار لقياس المتساقطات الأرضية ولمواجهة أفضل للكوارث الناجمة عن الأحوال الجوية في العالم.

وإلى جانب وضع أقمار اصطناعية من أنواع مختلفة في المدار، ترسل اليابان من وقت إلى آخر مركبات تجسس لمراقبة تحركات الدول المجاورة بدءا بكوريا الشمالية، التي تستمر بتهديد اليابان ودول أخرى بتجارب نووية وتجارب صواريخ. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا