• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لكل هدف في شباك حتا حكاية

«الملك سونج».. من «الخوف» إلى «قمة النجاح»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 سبتمبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

«الخوف من الرطوبة العالية والحرارة المرتفعة يتحول إلى بداية رائعة»، حكاية تنطبق على الكوري الجنوبي جين هيونج سونج لاعب الشارقة في مباراة حتا مساء أمس الأول، وانتهت «ملكية» برباعية في الجولة الثانية لدوري الخليج العربي، حيث تحدث اليوناني دونيس مدرب الشارقة مع سونج، بعد التدريب عن إمكانية المشاركة في اللقاء من عدمه، وتردد اللاعب كثيراً في الرد بسبب الرطوبة العالية التي عانى منها كثيراً أثناء تدريباته مع «النحل».

تمهل سونج ولم يرد على المدرب، وفي اليوم التالي، سأله دينيس، عما إذا كان بمقدوره خوض 90 دقيقة كاملة، فجاء رد سونج سألعب الشوط الأول، وبين شوطي المباراة يتم تحديد الموقف من الثاني، وكأن الظروف تخبئ للاعب الجديد خبراً ساراً، عندما أحرز الهدف الأول لـ «الملك» في الدقيقة الرابعة، مما جعل معنوياته ترتفع للغاية، لدرجة أنه لم يعد يفكر بعدها في كلمة التغيير بين الشوطين.

الهدف الأول الذي حمل توقيع سونج، جاء من صناعة أجنبية 100%، بدأت من الفنزويلي ريفاس، في الجهة اليسرى، لعبها على حدود منطقة الجزاء لتصل إلى البولندي أدريان، والذي فضل تمريرها عرضية إلى سونج القادم من الخلف، وبهذا اشتركت قارات أميركا اللاتينية وأوروبا وآسيا في صناعة وتسجيل أول أهداف «الملك» في اللقاء.

وصنع ريفاس الهدف الثاني بتمريرة عرضية أمام المرمى مباشرة فشل الحارس والدفاع في التعامل معها، لتجد جمال إبراهيم سددها أرضية لترتطم بأقدام الحارس وتهز شباك «الإعصار»،

والهدف الثالث صناعة محلية خالصة بتوقيع محين خليفة الذي استفاد من كرة جمال إبراهيم، ليصبح الأخير محوراً أساسياً ومهماً في فكر دونيس، وحمل الهدف الرابع توقيع البولندي أدريان، في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، حينما تسلم الكرة من وسط الملعب، وتقدم بها نحو منطقة الجزاء، ويسدد قذيفة على يمين لحارس حتا.

وحول الفوز، قال أحمد مبارك مدير فريق الشارقة: لعبنا للمرة الأولى بصفوف مكتملة منذ بداية الموسم، وهو ما كان الأثر الكبير في أداء «الملك الذي قدم مباراة كبيرة، ونجحنا في تحقيق أهدافنا من اللقاء، وظهر سونج بصورة لافت في أول مباراة له مع الفريق، وكان إضافة حقيقية لوسط الشارقة».

يذكر أن رباعية الشارقة ليست الأولى في دوري المحترفين خلال الجولة الأولى، حيث سبق وأن تفوق «الملك» على الشباب في سنة أولى احتراف موسم 2008 - 2009 بأربعة أهداف مقابل هدفين، والطريف أن أهداف سنة أولى احتراف جاءت بتوقيع الهداف التاريخي لنادي الشارقة البرازيلي أندرسون، بواقع 3 أهداف «هاتريك»، وأمس الأول نجح الثنائي الأجنبي سونج، وأدريان في تسجيل هدفين من الرباعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا