• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الدولة تشارك في اجتماعات المؤتمر العام للوكالة الدولية العام الحالي

الإمارات و«الطاقة الذرية».. شـراكـة الرؤية والمسؤولية والتعاون النموذجي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 سبتمبر 2016

أبوظبي (وام)

تظل العلاقة بين دولة الإمارات والوكالة الدولية للطاقة الذرية، نموذجاً لما يجب أن تكون عليه العلاقات بين الدول المتحضرة والهيئات والمنظمات الدولية الكبرى.

فدولة الإمارات التي ستشارك في الدورة العادية الـ 60 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالعاصمة النمساوية «فيينا»، خلال الفترة من 26 إلى 30 سبتمبر الجاري، بحضور وفود رفيعة من الدول الأعضاء، وتوشك على تشغيل أول مفاعل نووي العام المقبل من بين أربعة مفاعلات، حرصت من خلال عضويتها الممتدة أربعين عاماً، على المشاركة كطرف فاعل وحيوي في كل المعاهدات الدولية ذات الصلة بالأمن النووي من خلال الوفاء بجميع التزاماتها، وبالمبادرات الدولية الرامية إلى تحصين الدول من الإشعاعات النووية ومخاطرها المحتملة، سواء عن طريق توقيع الاتفاقيات الدولية أو وضع الخطط والاحتياطات اللازمة لمنع مخاطر الأسلحة النووية، حيث وقعت تسع اتفاقيات ثنائية حول التعاون النووي بمختلف مجالاته.

ولم يتوقف تعاطي الإمارات الإيجابي عند ذلك، بل ساهمت مالياً في أنشطة الوكالة الدولية، حيث قدمت مليون دولار لمشروع تحديث مختبر الضمانات التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وأطلقت معهد الخليج للبنية التحتية في مجال الطاقة النووية الذي يركز على التدريب في مجال الأمن والأمان النووي وحظر الانتشار.

وفي هذا السياق، أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال مشاركته في القمة النووية الثالثة في لاهاي عام 2014، أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تتبنى نهج التعاون والتفاهم والحوار بين الدول، وحل الصراعات بالطرق السلمية، وتعارض أي طموحات عسكرية نووية أو انتشار أسلحة الدمار الشامل، سواء في منطقة الشرق الأوسط أو العالم، وهي تدعم ما يخدم تنمية الشعوب ويحقق مصالحها.

وشدد سموه على أن التعاون الدولي في مجال الأمن النووي يعد اليوم ذا أولوية دولية مع تنامي التحديات التي تملي علينا تعزيز الأطر والأدوات ذات الصلة، ما يسمح بتبادل الخبرات لضمان أعلى معايير الأمن النووي في جميع البلدان. وقال سموه إن الإرهاب بشكل عام والإرهاب النووي بشكل خاص، يشكل أهم التحديات المهمة التي تواجه عالمنا اليوم الذي يتطلب منا العمل بشكل دؤوب ومشترك للتصدي لهذا الخطر بشتى أنواعه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا