• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لا حاضر ولا مستقبل لمن لا ماضي له

«السنع» قيم الإمارات الخالدة على مر العصور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 مايو 2014

هناء الحمادي (أبوظبي)

ويبقى «السنع» كما يقول المثل «المذهب مذهب والمعاني حروف»، هي جملة من العادات والتقاليد المتعارف عليها، تشمل معرفة القواعد والآداب العامة في التصرف مع الآخرين، ومراعاة شعورهم وتحديد أسلوب التعامل بينهم للارتقاء بالقيم المجتمعية، فمن طريقة إمساك الفنجان لكمية القهوة إلى هز الفنجان، إلى الترحيب بالضيف والإصرار على جلوسه ودعوته إلى الغداء، تتعدد التقاليد والعادات والقيم التي ما زالت تميزنا عن غيرنا.

وتقول مريم الشحي، خبيرة في مجال السنع الإماراتي: «يندرج تحت السنع الكثير من الآداب والعادات التي تكرس السلوكيات الطيبة قولاً وفعلاً، كآداب السلام و«المخاشمة» وآداب الحديث، وهي «الذرابة في الرمسة»، واستقبال الضيوف، وآداب الزيارة والحديث، واحترام كبار السن، وحسن التعامل مع الضيوف والقيام بواجبهم، إلى العلاقات الاجتماعية والتراحم والاحترام بين الكبير والصغير، وأهمية وجود لحمة اجتماعية تؤدي إلى ترابط المجتمع وحماية موروثاته الثقافية والاجتماعية في مواجهة أي تيارات تتقاطع مع القيم الأصيلة للمجتمع الإماراتي».

وتؤكد أن تعلم الأبناء السنع من الصغر يأتي من التربية ومن مخالطة «الأحشام»، كما يأتي من أم تحب أن تعلم ابنتها كيف تحترم كبار السن وتستقبلهم وتتعامل معهم، كما يأتي من والد مهتم بتشكيل أخلاق ابنه.

وتضيف: «الهدف من تعلم السنع، ترسيخ تلك العادات والتقاليد عبر حياة الطفل اليومية بالتعلم وليس التلقين، لأن السنع يربي الأبناء على أن يكونوا رجال المستقبل مهما واكبوا العصر بكل تقنياته ومتطلباته».

صب القهوة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا