• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حرق هواتف مقلدة لثني التجار عن استيرادها

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مايو 2014

ا ف ب

أحرقت الشرطة الكونغولية مئات الهواتف الخلوية المزيفة في قلب مدينة لوبومباشي، في مسعى منها إلى ثني التجار عن استيرادها.

وقد نفذت عملية الحرق هذه أمام قصر العدل في لوبومباشي ثاني المدن الكبرى في البلاد وعاصمة إقليم كاتنغا.

وأكد المسؤول في الشرطة الذي تولى الإشراف على هذه العملية أنه "تم ضبط ألف هاتف خلوي بصورة إجمالية" من تجار صينيين وباكستانيين.

وأوضح أن العملية قد نفذت اثر شكوى تقدم بها متعاقد حصري مع علامة كورية جنوبية كبيرة، مضيفا "قمنا بحرق الهواتف لثني التجار الصينيين والباكستانيين وحتى الكونغوليين عن استيراد هواتف مزيفة".

وكشف أحد شهود العيان أن عناصر من الشرطة تقاسموا 300 هاتف مزيف مع المارة قبل إحراق ما تبقى من المضبوطات.

واشتكى التاجر الباكستاني الذي ضبطت في متجره غالبية الهواتف من أنه دفع رسوما جمركية لاستيراد الهواتف التي يبيعها بسعر يراوح بين 10 دولارات و15 دولارا في بلد يباع فيه "أرخص هاتف أصلي في مقابل 300 دولار"، على حد قول أحد المارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا