• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«دبي لتنمية الاستثمار» تدعو المستثمرين البرتغاليين إلى مسيرة الإبداع والنمو في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

اختتمت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في الإمارة، بعثتها الترويجية إلى البرتغال مؤخراً، والتي عقدت لقاءات واجتماعات مع رجال أعمال ومستثمرين في العاصمة لشبونة ومدينة بورتو، لاستقطاب المستثمرين ورجال الأعمال من مختلف أنحاء العالم لإطلاق مشاريعهم وتوسيع أعمالهم والتنافس من خلال الوجود في دبي، وأن يكونوا ضمن مسيرة الإبداع والنمو التي تشهدها الإمارة.

والتقى وفد مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، خلال البعثة التي استغرقت 6 أيام، ممثلي أكثر من 50 شركة من مختلف القطاعات في لشبونة وبورتو، حيث تم تسليط الضوء على مزايا ممارسة الأعمال التجارية في دبي واستراتيجيات الإمارة في النمو المستدام.

وقال خالد البوم، نائب المدير التنفيذي في مؤسسة «دبي لتنمية الاستثمار»: «شهدنا بعثة ترويجية ناجحة وردود فعل إيجابية من المستثمرين البرتغاليين خلال عام 2015، ومن هذا المنطلق تشجعنا على الذهاب مرة أخرى وفي جعبتنا مزيد من المستجدات عن الفرص المتاحة في دبي. وهناك اهتمام كبير من الشركات البرتغالية حول مكانة دبي المستدامة كمركز للتطوير والتصدير في مختلف القطاعات خاصة في الصناعة، والزراعة، والطاقة المتجددة».

وأضاف البوم: «تعمل في الإمارات أكثر من 600 شركة برتغالية في قطاعات حيوية عديدة. ويمكن أن يضيف التركيز في الابتكار على الصناعة البرتغالية قيمة كبيرة لتدفقات الاستثمار والتنمية الصناعية في دبي، وهذا بالفعل ما سعينا إليه من خلال زيارتنا الأخيرة للبرتغال».

واستقبل الدكتور جورج أوليفيرا، وزير الاستثمار والتجارة الخارجية – نائب وزير الخارجية في البرتغال، وفد المؤسسة في لشبونة، مؤكداً سعيه لرؤية المزيد من الشركات البرتغالية الراغبة في الانتقال إلى دبي.

وظل الاقتصاد البرتغالي ثابتا مع وتيرة نمو مستقرة منذ 2014 بلغت 0.3% في الناتج المحلي الإجمالي، كما‏‭ ‬سجل ‬الربع ‬الأول ‬من ‬عام ‬2016 ‬نتائج ‬أعلى ‬مما ‬كان ‬متوقعا. ‬وتتمتع ‬البرتغال ‬بقطاع ‬صناعي ‬قوي ‬يمثل ‬أكثر ‬من ‬23% ‬من ‬الناتج ‬المحلي ‬الإجمالي، ‬وتضم ‬كذلك ‬مشاريع ‬مبتكرة ‬مثل «‬آر ‬دي ‬ثري»‭ ‬أكبر ‬منتج ‬لطاقة ‬الرياح ‬في ‬العالم. ‬إلى ‬جانب ‬ذلك، ‬خصصت ‬البرتغال ‬نحو ‬41 ‬مليار ‬درهم ‬للابتكار ‬وريادة ‬الأعمال، ‬والبحوث ‬والتطوير ‬في ‬مبادرتها «‬البرتغال‬2020‭ ‬».

وهناك عدد متزايد من الشركات البرتغالية تعمل في دبي، وعليه أُنشئ مجلس الأعمال البرتغالي في دبي عام 2016. ووفقاً للمجلس، بلغت قيمة التجارة في السلع غير النفطية والخدمات بين الإمارات والبرتغال في عام 2015 1.8 مليار درهم في 2015.

وقال إبراهيم أهلي، مدير إدارة ترويج الاستثمار في مؤسسة «دبي لتنمية الاستثمار»: «تركزت أهداف البعثة الترويجية في البرتغال على التعريف بثلاثة محاور رئيسة هي: سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في دبي، ووفرة الخدمات الذكية والمبتكرة، ميزة ارتباط إمارة دبي وقربها الفريد من الأسواق ذات معدلات النمو العالي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وشبه القارة الهندية ورابطة الدول المستقلة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا