• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

37 قتيلا في قصف على تجمع موال للأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مايو 2014

ا ف ب

ارتفعت حصيلة القتلى في مدينة درعا في جنوب سوريا إلى 37، نتيجة قصف قام به مقاتلو المعارضة على تجمع انتخابي موال للرئيس السوري بشار الاسد، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم السبت.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "ارتفعت حصيلة القتلى في درعا إلى 37، وهم 19 مدنيا بينهم اربعة اطفال، و12 عنصرا من اللجان الشعبية الموالية للنظام، وستة جنود".

وقتل هؤلاء في قصف بقذائف هاون مصدره مواقع لمقاتلي المعارضة استهدف مساء الخميس خيمة في حي المطار في مدينة درعا كانت تشهد تجمعا في اطار الحملة الانتخابية المؤيدة لوصول الرئيس السوري بشار الاسد الى سدة الرئاسة، وذلك قبل اسبوعين تقريبا من موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من يونيو.

وكانت حصيلة سابقة للمرصد أشارت إلى وقوع 21 قتيلا.

واوقع القصف الذي استهدف حيا تسيطر عليه القوات النظامية عددا كبيرا من الجرحى.

واتهمت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) "المجموعات الارهابية المسلحة" باستهداف "مواطنين مدنيين فى خيمة وطنية في مدينة درعا".

ولا يوجد منافس فعلي للرئيس السوري الذي يتوقع ان يبقى في منصبه نتيجة الانتخابات التي اعتبرتها دول عدة داعمة للمعارضة "مهزلة"، فيما نددت بها الامم المتحدة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا