• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

القضاء البريطاني يأمر بدفن رفات الملك ريتشارد الثالث في ليستر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مايو 2014

قررت المحكمة العليا في لندن أمس دفن رفات الملك ريتشارد الثالث ملك بريطانيا في القرن الرابع عشر والذي عثر على هيكله العظمي في موقف للسيارات في ليستر في العام 2012، على أن تجري مراسم الدفن في كاتدرائية المدينة وليس في مدينة يورك.

وإثر خلاف حاد بين علماء الآثار والحكومة البريطانية من جهة، وأبناء سلالة الملك من جهة أخرى، حسم القضاء الأمر بالقول «حان الوقت لكي يدفن الملك ريتشارد الثالث بشكل لائق وأن يرقد بسلام». وقوبل هذا القرار بالترحيب والتصفيق في كاتدرائية ليستر (وسط)، إذ تجمع الناس هناك بانتظار الحكم. وكان أشخاص يعود نسبهم إلى الملك ريتشارد «آخر ملوك القرون الوسطى»، تقدموا بدعوى قضائية مطالبين بدفنه في يورك شمال البلاد، وليس في ليستر. وقتل ريتشارد الثالث في حرب العام 1485 وكان حينها في الثانية والثلاثين. وصورته سلالة تودور التي استولت على الحكم بعده على أنه سفاح مستبد. وقد عثر على هيكله العظمي أثناء إقامة موقف سيارات تابع للبلدية. وبينت تحاليل الحمض الريبي النووي (دي ان آيه) نسبة الرفات للملك الذي دفن خلسة على يد رهبان فرنسيسكان. (لندن-أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا