• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لوجوين: الهدف الأول قضى على آمال اللاعبين!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

ظهرت علامات الصدمة والإحباط، على الفرنسي بول لوجوين المدير الفني لمنتخب عُمان خلال حضوره المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء، وذلك بعد الخسارة القاسيـة التي تلقاها فريقه من أستراليا، وخروجه من البطولة بخفي حنين، وقال لوجوين: أوجه التهنئة للمنتخب الأسترالي الذي استحق الفـوز، بعد الأداء القوي الذي أظهره، وأعترف بأنه كان الطرف الأفضل في كل شيء.

وقال: في أول نصف ساعة لعبنـا جيداً، وكنا نتميز بالقوة والمرونة المطلوبة، ولكن بعد ذلك كل شيء تغيـر وتحكم المنتخب الأسترالي في «رتم» المباراة، وذلك في أعقاب الهدف الأول مباشرة، وأعتقد أن الهدف أحبط اللاعبين، وأفسد تركيزهم، وتسبب في تراجع مستواهم بالشكل الذي فاجأني شخصياً.

وعن سبب الظهور السيئ للاعبين واتخاذ المباراة شكل التقسيمة من طرف واحد للمنتخب الأسترالي في الشوط الثاني، قال: كان أستراليا أفضل في كل شيء بدنياً وفنياً واستغل أيضاً يوم الراحة الزائد بالنسبة له، فلم تكن 3 ليال كافية للإعداد لهذه المباراة بالنسبة لنا، فقد لعبنا مباراتنـا الأولى مع كوريا الجنوبيـة، وبذل اللاعبون فيها جهداً بدنياً عالياً، وكان من الصعب تأهيلهم لهذه المباراة التي تحتاج أيضاً إلى جهد بدني أكبر. وفي رده على سؤال عن الحل، من أجل تكوين منتخب عُماني قوي، قال لوجوين: الحل الأمثل والأوحد هو تطبيق الاحتراف بكل حذافيره، وأن يكون الاحتراف في كل منظومة كرة القدم العُمانيـة، حتى يأتي اللاعبون للمنتخب وهم مؤهلون بدنيـاً، ولا تكفي 15 يوماً إعداد قبل كل بطولـة، من أجل تهيئتهم لنهائيات بتلك القوة.

وقال: الكرة العُمانية ليس بها سوى محترف حقيقي واحد هو علي الحبسي، ولكي نكون فريقاً منافساً على البطولة الآسيوية، لا بد أن يكون لدينا على الأقل 7 لاعبين محترفين على مستوى الحبسي نفسه، مثلما هو الوضع في أستراليا وكوريا واليابان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا