• الاثنين 28 جمادى الآخرة 1438هـ - 27 مارس 2017م
  08:00     الشرطة البريطانية: لا دليل على أن مهاجم لندن له صلة بالدولة الإسلامية أو القاعدة لكنه كان مهتما بالجهاد على نحو واضح        08:25     محمد بن راشد يفتتح القمة العالمية للصناعة والتصنيع    

لمست روح 2007 في «أسود الرافدين»

الجارديان:قاسم «الساحر» يسجل على طريقة ميسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

حظي النجم العراقي ياسر قاسم، المحترف في صفوف فريق سويندون تاون الإنجليزي بإشادة لافتة من الصحف الإنجليزية والعراقية على السواء، بعد أن تمكن من قيادة منتخب «أسود الرافدين» للفوز في مستهل مشوار التحدي الآسيوي، بهدف دون مقابل على نظيره الأردني. وعلى رغم أن المباراة لم ترتق إلى مستوى الطموحات، ولم تشهد الكثير من اللمحات الفنية، إلا أن هدف قاسم الذي سجله بطريقة مهارية خاصة جعل المنتخب العراقي يحقق هدفه من المواجهة وهو الخروج بـ3 نقاط مهمة سيكون لها مفعول السحر في بقية مشواره القاري.

وتفاعلت صحيفة «الجارديان» البريطانية مع الانتصار العراقي ولكن من زاوية خاصة تهم المشجع الكروي الإنجليزي، وهي تألق ياسر قاسم المحترف في دوري القسم الثاني الإنجليزي، حيث قالت عنه: «هدف سحري من ياسر قاسم كان كافياً لمنح العراق فوزاً مهماً في مستهل المشوار الآسيوي على حساب المنتخب الأردني، فقد شهدت الدقيقية 77 من المباراة التي أقيمت الاثنين في أستراليا لمسة على طريقة ميسي من النجم العراقي المحترف في صفوف سويندون تاون، ولكن هذه اللمسة المهارية كانت في حاجة إلى قليل من التوفيق لكي تكتمل في المرمى الأردني، وهو ما حدث».

وتابع التقرير الإنجليزي: «حصل قاسم على الكرة من خارج منطقة جزاء المنتخب الأردني وأظهر مهارات خاصة في مراوغة 3 عناصر من الدفاع، ثم سدد في المرمى لترتطم بقدم طارق خطاب وتخادع الحارس الأردني عامر شفيع وتأخذ طريقها إلى المرمى لتفتح الطريق للفوز العراقي المهم، والذي قد يكون بداية لمشوار يشبه بطولة 2007، حينما فاجأ العراقيون القارة الصفراء بانتزاع اللقب، مما جعل موجة من الاحتفالات الصاخبة والتاريخية تنطلق في العراق، خاصة أن الفوز بكأس القارة لم يكن متوقعاً في ظل الظروف الصعبة التي كان يمر بها المنتخب العراقي، وخوضه المباريات على ملاعب الدول المجاورة ومنها الأردن».

وحرصت الصحيفة على نقل تصريحات راي ويلكينز المدرب الإنجليزي، الذي يتولى قيادة المنتخب الأردني، والذي أبدى حزنه الشديد على نتيجة المباراة، مؤكداً أن المنتخب الأردني يستحق نقطة التعادل على الأقل، مضيفاً: «بالطبع نشعر بإحباط كبير، فقد كنا نستحق نقطة التعادل عطفاً على ما قدمناه طوال المباراة، وقياساً بما قدمه المنتخب العراقي أيضاً، نحن الآن نبحث عن الحظ الذي يغيب عنا لفترة طويلة، في حين سجل العراقيون هدفاً بطريقة تؤكد أن الحظ يقف إلى جوارهم».

من ناحيتها أشارت صحيفة «المدى» العراقية إلى أن ياسر قاسم يستحق لقب الموسيقار، وقالت في عنوانها: «قاسم الموسيقار يحقق الانتصار ويبكي ويليكنز»، مشيرةً إلى أن اتحاد الكرة العراقي قرر منح مكافآت خاصة للاعبي المنتخب تشجيعاً لهم بعد الفوز المهم في ضربة البداية على المنتخب الأردني، مما يمهد الطريق للتأهل إلى الدور المقبل، ومواصلة المسيرة القارية على أمل المنافسة على اللقب.

ونقلت الصحيفة تصريحات عضو اتحاد الكرة يحيى كريم من مدينة برزبين الأسترالية، حيث قال: «إن منتخبنا استحق النقاط الثلاث من المنتخب الأردني بعد المستوى الرفيع الذي قدمه اللاعبون في شوطي المباراة التي كانت بمثابة البوابة التي ستعطيهم دفعة معنوية كبيرة نحو التفكير في المباراتين المقبلتين أمام اليابان وفلسطين يومي 16 و20 يناير الحالي من أجل خطف إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة الرابعة إلى دور الثمانية من البطولة».

وأشاد كريم بالدور الكبير الذي لعبه الجمهور العراقي الذي حضر بكثافة إلى ملعب سونكورب من مختلف المدن الأسترالية من أجل شحذ همم اللاعبين عن طريق الأغاني والهتافات الرياضية والطلب منهم الدفاع بشكل مستميت عن ألوان الكرة العراقية في هذا المحفل القاري، حيث كان أثرهم واضحاً على اللاعبين، وخاصة ياسر قاسم الذي حقق انتصاراً ثميناً على طبق من ذهب أفرحهم كثيراً، وجعلهم يخرجون سعداء بعد نهاية المباراة، حتى أنهم رافقوا وفد المنتخب إلى فندق سوفوتيل مقر الإقامة في مدينة برزبين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا