• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تتعدد الأسماء والهدف واحد

الجوائز التعليمية وقود الإبداع والتميز

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مايو 2014

«ذهلت عندما جاءني اتصال هاتفي يبلغني ببشارة فوزي بجائزة الشارقة للتميز والتفوق التربوي، حيث إن هذا الحلم كان يراودني دائماً»، هذا ما قالته الطالبة ميرة عن الفرح الذي تعيشه عقب حصولها على جائزة الشارقة للتميز في دورتها الأخيرة 2013 - 2014.

تحقيق: تحرير الأمير

ميرة واحدة من بين المئات الذين عاشوا هذه التجربة على منصة التتويج للجائزة التي تحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة.

وقال فائزون في الدورة الأخيرة إن الجائزة ترتقي بمكانة المشترك وتطور أداءه. وترفع الروح المعنوية بين المشاركين مع اكتشاف المتميز الذي يعمل بجدّ وإخلاص ويمتلك المصداقية والشفافية، مؤكدين أن هذا الفوز تحول إلى أمانة في نشر ثقافة التميز بين جميع العاملين في القطاع التربوي. وقالوا إن الاهتمام الذي تحظى به الجائزة من قبل راعيها صاحب السمو حاكم الشارقة والمسؤولين في مجلس أمناء الجائزة وتعليمية الشارقة له أكبر الأثر على تشجيع المشاركين نحو التميز والإبداع بقصد النهوض والارتقاء في العملية التربوية.

الكشف عن المواهب

وأكد سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، رئيس جمعية المعلمين وعضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة أهمية الجوائز في بث روح الحماسة في الميدان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض