• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عبروا عن أمنياتهم بسقف حرية يصل إلى السماء

إعلاميون: العلاقات والمحسوبية والقرابة.. ثالوث أنتج «دخلاء المهنة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مايو 2014

محمود خليل، تحرير الأمير، آمنة الكتبي (دبي)

أقر إعلاميون بأن ظاهرة انتشار (دخلاء الإعلام) أو ما يسمى بـ”مرتزقة” المهن الإعلامية، برزت في كثير من البلدان التي شملتها رياح التغيير مؤخرا، واجتاح هؤلاء جميع الوسائل الإعلامية مثل الصحف والمجلات، وامتدت الظاهرة إلى وسائل الإعلام المرئية والمسموعة.

فيما يرى آخرون أن هؤلاء “الدخلاء” متواجدون حتى في الدول التي لم تمر بهذه الظروف، إذ ان هذه الظاهرة تسربت إلى (الجسد الصحفي) من خلال العلاقات أو صلات القرابة فهي باتت مهنة من لا مهنة له، وأدت إلى إنتاج أفواج ممن وصوفوهم بـ”المرتزقة” الذين لا ينتمون بأية صلة إلى مهنة الصحافة والإعلام حيث إنهم بعيدون كل البعد عن مواثيق وأهداف السلطة الرابعة.

وأكد إعلاميون أن هذه المهنة تدر دخلا معقولا علاوة على أنها تجعل المرء مشهورا ومعروفا مما جعل الكثيرين يتدفقون ويزاحمون صحفيين متواجدين في الساحة أصلا أو باحثين عن فرصة عمل ممن تتوافر لديهم الدراسة الأكاديمية والخبرة الجيدة.

وأجمعوا على أن الوسط الإعلامي يعاني من أمراض كثيرة تتصدرها هيمنة وسائل الإعلام الصفراء وغياب المهنية والمحايدة والمستقلة والموجهة، وأشاروا الى أن هذه الظاهرة لا تقتصر على الإعلام فقط، وإنما توجد في المهن الأخرى.

وتناول الإعلاميون قضية سيطرة أباطرة الإعلام على الساحة ورفضهم لمنح الفرصة للدماء الشابة قائلين: ان التزاوج هو الحل، مطالبين بألا تضحي إدارة المؤسسات بأي من الطرفين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض