• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مسؤولو الحملات: تأثرنا سلباً وعائلات ألغت الحجوزات بسبب «الفيروس»

50% انخفاضاً بأعداد الراغبين في أداء عمرة رمضان.. و«كورونا» المتهم الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 مايو 2014

سامي عبدالرؤوف (دبي)

انخفضت أعداد المتقدمين لأداء مناسك العمرة خلال شهر رمضان المقبل، بنسبة تصل إلى 50% مقارنة بالأعداد المماثلة في السنوات الماضية، ويقف وراء ذلك العديد من الأسباب، أهمها على الإطلاق تداول معلومات عن انتشار فيروس كورونا في السعودية، بحسب مديري وممثلي حملات للحج والعمرة.

وقال مديرو الحملات لـ «الاتحاد»، إن «الانخفاض في الإقبال أثر بالسلب على الحملات، وقامت بعض الحملات بعروض ترويجية، إلا أن الإقبال المحدود أفقد الخطوة تأثيرها، وقد ترافق مع ذلك خفض في أسعار بعض الخدمات بالسعودية، إلا أنه لم يرق إلى المستوى المطلوب». وطالب مسؤولو الحملات، بتوفير العديد من التسهيلات من قبل الجهات المعنية بالدولة لتمثل عوامل جذب جديدة، داعين وزارة الصحة إلى إعادة موضوع التطعيمات إلى ما كان عليه سابقاً، وهو أن يكون التطعيم مجاناً للجميع، وألا يشترط الحصول على البطاقة الصحة بالنسبة للراغبين في التطعيم لدى إدارات الطب الوقائي في وزارة الصحة.

ودعوا الراغبين في أداء العمرة إلى عدم التردد، مع أخذ الحيطة والحذر واتباع التعليمات الصحية الصادرة عن الجهات المعنية، سواء داخل دولة الإمارات أو من السلطات السعودية.

وقال مصطفى شاهين، مسؤول الحجوزات في حملة الشارقة للحج والعمرة، «كل عام في مثل هذا التوقيت، لدينا برنامج خاص لأداء عمرة رمضان، وقد بدأنا الاستعدادات لهذا البرنامج وقمنا بعمل الحجوزات، لكن هناك انخفاضاً ملحوظاً في الحجوزات، فهي ليست مثل مستوى العام الماضي».

وأرجع هذا الانخفاض، إلى سببيين رئيسيين: الأول، منح التأشيرات، حيث يوجد تخفيض في عدد التأشيرات بسبب توسعة الحرم المكي، خاصة أن هذه التوسعة تجري في نحو 60% من أجزاء الحرم المكي، وهو ما يجعل هذه النسبة خارج نطاق الخدمة في الفترة الحالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض