• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مقاتل في حركة تمرد يصبح مغنّياً للسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 سبتمبر 2016

أ ف ب

كان استيبان في الثالثة عشرة من عمره فقط حين انضم إلى متمردي فارك في كولومبيا، وأمضى نصف عمره في صفوفهم، لكنه اليوم ترك السلاح جانباً وانطلق على خشبات المسارح مغنياً للسلام.

ويقول استيبان، في إحدى أغنياته التي رددها في مؤتمر عقده المتمردون، القوات المسلحة الثورية الكولومبية فارك، للمصادقة من جانبهم على اتفاقية السلام مع الحكومة «لسنا سيئين، ولسنا مغتصبين، كل هذا كذب، نحن متعاونون من أجل السلام، السلام في كولومبيا».

ومن شأن هذه الاتفاق، إن تم فعلاً، أن ينهي 52 عاماً من الصراع المسلح بين الحكومة الكولومبية ومتمردي فارك الشيوعيين.

وفي حال صادق المتمردون على الاتفاق، فهو سيوقع في السادس والعشرين من الشهر الحالي، بحضور الرئيس خوان مانويل سانتوس، والقائد العام لقوات المتمردين تيموليون خيمينيس الملقب بـ«تيموتشينكو».

ويقول هذا المقاتل الشاب، البالغ من العمر 26 عاماً في مدينة آل ديامنتي، في كاغوان المعقل التاريخي لفارك جنوب شرق كولومبيا «أنا سعيد جداً لأننا سنرتاح من الحرب، كلنا أشقاء، لا ينبغي أن نقتل أنفسنا، وهذه هي الرسالة التي أقولها في الأغنية».

ولا يبدو أن الحماسة للسلام تقتصر على استيبان بيريز، بل إن الجمهور الذي حضره من المقاتلين في «جبهة فيليب رينسون» أقوى فصائل فارك، تمايلوا وتفاعلوا مع أغانيه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا