• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

إصابة في «الموتور كروس» غيرت وجهته إلى الدراجات المائية

المــلا: اللقب العالمي حق مشروع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 فبراير 2016

مراد المصري (دبي)

أكد راشد الملا نجم الإمارات وفريق سكاي دايف دبي، في الاستعراضات بالدراجات المائية، أن التتويج باللقب العالمي للمحترفين خلال المنافسات التي ستقام في الولايات المتحدة الأميركية الصيف المقبل، يعتبر حقا مشروعا في ظل تطور مستوياته والنتائج التي حققها على مدار السنوات الماضية، والدعم الذي يحصل عليه من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، الذي حول مسيرته نحو احتراف هذه الرياضة والإبداع فيها.

جاء حديث الملا خلال مشاركته في الجولة الثانية لبطولة الإمارات للدراجات المائية، حيث كشف البطل عن العديد من محطاته في هذه الرياضة على مدار السنوات الأربع الماضية التي جعلت منه واحداً من أبرز المتخصصين في استعراضات «الجيت سكي»، ونجما لامعا على المستوى الآسيوي والعالمي، حيث نجح العام الماضي في حصد وصافة بطولة العالم للمحترفين بالولايات المتحدة، فيما يعود مجددا العام الحالي بطموح أكبر، وذلك بعد تتويجه باللقب العالمي للهواة في المنافسات التي استضافتها تايلاند قبل عامين وذلك في تخصص «اللعب الحر».

وكشف الملا أن تحوله لممارسة رياضة الاستعراضات بالدراجات المائية، جاء عن طريق الصدفة حيث تعرض إلى إصابة خلال ممارسة سباقات الموتور كروس، مما أجبره على الابتعاد عنها، ليتحول إلى الدراجات المائية في أوقات الفراغ التي قضاها مع أصدقائه، فيما أعجبته الحركات الاستعراضية التي كان يقوم بها البعض منهم، مما شجعه على تجربة الأمر والقيام بالخطوات بشكل تدريجي، ومع نجاحه بتأدية الحركات بشكل ناجح ولافت، شجعه أصدقاؤه على التفكير جديا بممارسة هذه اللعبة، وهو ما جعله يبدأ بالمشاركة في منافسات بطولة الإمارات، مما فتح أمامه الباب لاحقا للتواجد في بطولات على المستوى الخليجي، ثم تطور أداؤه وشارك في البطولات الآسيوية وحقق الوصافة في المنافسات التي أقيمت في تايلاند العام الماضي، ومنها سلك طريق الاحتراف في اللعبة، ليصل فيما بعد لمنافسات كأس العالم التي تقام سنويا في الولايات المتحدة الأميركية وتجمع نخبة محترفي العالم.

وأوضح أن والده تخوف في بداية الأمر من ممارسته لهذه الرياضة، وذلك بعد الإصابة التي حدثت معه خلال سباقات الموتور كروس، لكنه بعدما تابع عددا من المنافسات التي شارك فيها في البطولات المحلية شجعه على المواصلة، لما وجده من أمن ومراعاة للسلامة، إلى جانب أن البحر يعتبر آمنا نسبيا مقارنة بالشوارع.

وأكد الملا، أن ممارسة هذه الرياضة بأسلوب احترافي بدأت وهو في سن 23 عاما، ونجح على مدار السنوات الأربع الماضية من صقل موهبته، فيما شكلت نقطة تحول في حياته، وقال «أنصح جميع الشباب بإيجاد رياضة ينجحون بتسخير موهبتهم فيها، والعمل على استثمار طاقاتهم بأمور مفيدة، حيث أتدرب بشكل شبه يومي، وبات لدي هدف التتويج باللقب العالمي، وهي من الجوانب التي تمنحني المزيد من الدافع في حياتي عموما». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا