• الاثنين 10 جمادى الآخرة 1439هـ - 26 فبراير 2018م

«امبلاتس» للبلاتين تتخلى عن 51٪ من حصتها بفرع زيمبابوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 يناير 2013

هراري (د ب أ)- وافقت عملاق البلاتين في جنوب أفريقيا “امبلاتس” على التخلي عن 51٪ من حصصها في شركتها زيمبلاتس ومقرها زيمبابوي مقابل 971 مليون دولار، لتتماشى مع سياسة البلاد بتمكين المواطنين السود الذين تعرضوا للتمييز ضدهم في السابق.

وقال الرئيس التنفيذي لإمبلاتس تيرينس جولانس الذي وقع الصفقة نيابة عن شركته، إن الاتفاق جاء بعد 18 شهراً من المفاوضات مع الحكومة الزيمبابوية.

وأضاف “يضع هذا الاتفاق الأساس لتشكيل شركة تعدين بلاتين زيمبابوية مستدامة، قادرة على جذب الاستثمار المطلوب الذي تعود فوائده في المستقبل على مساهمينا وشعب زيمبابوي وموظفينا والمجتمع المحلي”.

وبموجب سياسة “التوطين “الخاصة بزيمبابوي، فإن كل الشركات الأجنبية سوف تتخلى عن أغلبية من الحصص للزيمبابويين المحليين.

وفي حوار بعد حفل التوقيع، قال وزير التوطين الزيمبابوي سافيور كاسوكاوار إن امبلاتس سوف تحصل على أموالها من الأرباح المستقبلية. وقال “لا يمكننا الطلب من الزيمبابويين الفقراء إنفاق مالهم لشراء معدن خام في بلادهم”، مضيفا أنه “يعني بهذه السياسة معالجة أوجه الخلل الموروثة عن الحقبة الاستعمارية”.

وبهذا تصبح امبلاتس - ثاني أكبر منتج للبلاتين في العالم بعد أنجلو أميركان - شركة التعدين الرابعة التي توافق على التخلي عن حصتها المؤثرة للزيمبابويين السود، يشار إلى أن زيمبابوي خضعت لحكم الأقلية البيضاء حتى عام 1980.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا