• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

انحسار الفيضانات يكشف عن خسائر هائلة لأسوأ كارثة في البلقان منذ قرن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مايو 2014

تنحسر المياه تدريجيا عن المناطق المنكوبة لتكشف حجم أسوأ كارثة فيضانات تشهدها منطقة البلقان منذ قرن، بينما تبحث السلطات عن أموال من المانحين الدوليين لإصلاح النتائج الاقتصادية الخطيرة لذلك. وأسفرت هذه الفيضانات عن مصرع 50 شخصا في المنطقة بأكملها.

وأطلع رئيس الوزراء الصربي الكسندر فوتشيتش، أمس، ممثلي جهات مانحة دولية بينها البنك الدولي على الوضع الخطر في بلاده، حيث أشارت التقديرات الأولية للأضرار. وقال «من الواضح أن خسائرنا ستبلغ مئات الملايين من اليورو». وقال «إن الخسائر التي منينا بها كبيرة وخسائر نظام الطاقة وحده فاقت الـ250 مليون يورو». وأصبحت 3500 كلم من الطرق غير قابلة للاستخدام، بينما دمر ثمانون جسرا ولحقت أضرار بمئتي جسر.

وخط السكة الحديد الذي يربط صربيا بمرفأ بار في مونتينيغرو والذي يرتدي أهمية استراتيجية للاقتصاد الصربي، سيتوقف طوال شهر على الأقل.

وفي البوسنة، تتحدث التقديرات عن أضرار تبلغ ملايين اليورو. وقال رئيس الكيان الصربي في البوسنة ايجور رادويستشيتس «نحتاج الى مساعدة دولية لأن حجم الكارثة كبير». من جهته، قال وزير التجارة الخارجية في البوسنة أحمد ايجريليتس «إن الأضرار هائلة والنشاط الاقتصادي سيتراجع بنسبة 30 بالمئة». وتحدث عن أضرار كبيرة في البنى التحتية والزراعة. وفي البوسنة، أتاح تراجع منسوب نهر للحؤول دون تفشي الأوبئة. (بلجراد-أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا