• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

من 23 إلى 30 سبتمبر الجاري

«ليلى» يمثل السينما المغربية في «مهرجان طهران»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 سبتمبر 2016

محمد نجيم (الرباط)

يتنافس المخرج أحمد بولان بشريطه السينمائي الطويل «ليلى»، والذي يلعب فيه دور البطولة كل من عبد الله فركوس وعيسى ندياي وبشرى أهريش ، للفوز بإحدى جوائز مهرجان طهران لأفلام المقاومة والمواجهات الحربية الذي ينظم في طهران من 23 إلى 30 من سبتمبر الجاري.

ويشارك بولان في هذا المهرجان ممثلا السينما المغربية التي راكمت الكثير من الأعمال التي تقارب وتسلط الضوء على إشكالية المقاومة ومواجهة الاستعمار.

ومن بين الأفلام الأخرى التي تشارك في هذا المهرجان والموزعة على الأشرطة الطويلة والوثائقية والقصيرة وأعمال تنتمي إلى سينما التحريك: «قوس القمر» لإسماعيل بثبِت من إندونيسيا، و«البيت الوردى» لسرجيو جارسيا لوات من بيرو، و«فانية وتتبدد» لنجدة أنزور من سوريا، و«سوريون» إخراج باسل الخطيب من سوريا، و«تحت رمال بابل» لمحمد الدراجى من العراق، و«الشهيد» لعبد العليم طاهر من العراق، و«3000 ليلة» لمى المصري من فلسطين، و«الجارف» لبلال خريس من لبنان، و«المنسى» لكارلوس بولادو من بوليفيا، و«مازالت الغابات خضراء» لمارطو نابرنيسك من النمسا.

تدور أحداث الشريط المغربي «ليلى» حول صخرة مُتنازع عليها بين المغرب وإسبانيا قريبة من شواطئ الشمال المغربي، كادت أن تتسبب في أزمة دبلوماسية بين إسبانيا والمغرب، كما يستعرض الفيلم حياة جندي مغربي يعيش وحيدا في تلك الجزيرة الصغيرة، لكن هذا الجندي سينسج علاقة إنسانية مع أحد المهاجرين السريين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا