• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

3 أعمال فنية مهمة لمصلحة ثلاث مؤسسات خيرية مختلفة

113 لوحة وقطعة فنية نادرة تتوج مزاد كريستيز في دبي أكتوبر المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

عقب احتفالات كريستيز دبي بالذكرى السنوية العاشرة على تأسيس أعمالها في دبي في مارس من هذا العام، أعلنت الدار عن احتفالاتها بالذكرى السنوية الـ 250 لتأسيسها على يد جيمس كريستي مؤسس أقدم دور المزادات الفنية الراقية وأكثرها شهرة في العالم، والذي عقد مزاده الأول في 5 ديسمبر 1766 في مقره آنذاك في «بول مول 82» في لندن. وتتويجاً لهذه الاحتفالات، يقدم مزاد كريستيز للفنون الحديثة والمعاصرة لموسم الخريف في دبي مساء 18 أكتوبر المقبل 113 لوحة وقطعة فنية تمتاز بالجودة، والندرة، والحداثة في السوق، وقد تم الحصول عليها من مجموعات خاصة من أماكن مختلفة ما بين لوس أنجلس إلى عمّان.

ومن الأعمال الفنية الحديثة والمعاصرة لوحة (قرية الشوير &ndash لبنان) للفنان محمد سعيد (مصري، 1897-1964) هي عبارة عن مخطط مرسوم على لوح في عام 1951. وحتى تاريخه كان العمل جزءاً من ثلاث مجموعات مختلفة هي: مجموعة خاصة في الإسكندرية، تليها مجموعة شيرويت الشافعي في القاهرة، قبل أن يتم الحصول عليها من المالك الحالي في بداية التسعينيات من القرن العشرين.

أما لوحة Les années de l&rsquooiseau فقد صور خلالها الفنان شفيق عبّود (1926 &ndash 2004) آفاق وحياة الطائر والتي تم رسمها ضمن عدة لوحات وأعمال فنية. ومع الدلالات الشعرية حول صلة الطيور بالحرية، صور عبّود نفسه كمراهق كان تعطشه للحياة يوقظ أحاسيسه ويحرر مشاعره من خلال رسوماته. ويعبّر عنوان اللوحة الحالية عن سنوات مراهقته التي تزامنت مفارقةً مع بعض أحلك سنوات التاريخ الأوروبي الحديث (1939-1945).

ومن بين الأعمال لوحة «طائري الفلامينغو» للفنان فرهاد مشيري (مواليد 1963) أحد أبرز أساتذة الفن المعاصرين، أبدعها عام 2008، وكانت السبب الأبرز لنيله مكانة رائدة في عالم الإبداع والفن في الشرق الأوسط. وتعرض هذه اللوحة التي حصل عليها مالكها الحالي من الفنان مباشرة في عالم المزادات لأول مرة.

وفي لوحة «طائري الفلامينغو»، تشكل قطع حلويات الأكريليك المادة المفضلة للإنتاج الفني لتزين هذه العناصر الصغيرة المميزة والمصنوعة فردياً سطح اللوحة القماشية. ومن خلال إبداع قطع الكيك الصغير الخاص بحفلات الزفاف المزين بنماذج وأشكال جميلة، يستغني الفنان عن فرشاة الرسم ليسخر هذه المواد الملونة لتشكيل مشهد طبيعي في لوحته القماشية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء