• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استقبال بالورود للرامي الذهبي بحضور رفيع المستوى

الكعبي: ذهب آسيا محطة على طريق الميدالية الأولمبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 فبراير 2016

رضا سليم (دبي)

حظي الرامي الذهبي خالد الكعبي باستقبال حافل مساء أمس الأول بقاعة المجلس بمطار دبي الدولي، واستحق الكعبي هذا الاستقبال الكبير بعدما حقق الميدالية الذهبية في مسابقة الدبل تراب بالبطولة الآسيوية المقامة حالياً بالهند، والتي منحته بطاقة التأهل لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة في ريو دي جانيرو، وأثبت بطلنا الذهبي أنه من فصيلة الموهوبين بعدما حقق الإنجاز بعد عامين ونصف العام فقط من التدريب، كما أنه بطل العرب والخليج في الدبل تراب.

ووصل الكعبي مع مدربه الشيخ أحمد بن حشر، وكان في الاستقبال بالورود، الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم ومحمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، واللواء أحمد الريسي، رئيس اتحاد الرماية، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وعبدالله سالم بن عقوب الزعابي أمين عام الاتحاد، وعدد من الشخصيات وأبناء اللعبة الذين حرصوا على الحضور لاستقبال البطل الذي وضع الإمارات في المقدمة ومنحها بطاقة تأهيلية للأولمبياد.

وخطف الكعبي الأضواء في أجواء الرياضة الآسيوية والدولية بعدما حصد بطاقة تأهل للأولمبياد المقبلة، واهتم الاتحاد الدولي للعبة بفوز الكعبي، ونشر على موقعه الرسمي، تقريراً عن حصوله على الميدالية الذهبية في الدبل تراب، وقال الاتحاد الدولي: إن خالد الكعبي حصد الذهب للإمارات متفوقاً على الكويتي فهيد الديحاني، الذي حصد الفضية وتأهل معه للأولمبياد، إلا أن المثير أن الكعبي تفوق على خبرة الديحاني، بطل العالم.

كما وضع الكعبي اسم الإمارات في جدول ميداليات البطولة، حيث جاء منتخبنا في المركز السادس برصيد ذهبية واحدة، وسبق منتخبات كبيرة منها تايبيه والصين وكازاخستان وتايلاند.

وأبرزت الصحف الهندية والقنوات الفضائية المتابعة للبطولة ما حققه الكعبي، بعدما أقصى أبرز لاعبيهم وأبعدهم عن بطاقة التأهل للأولمبياد، خاصة أن كليهما كان مرشحاً للفوز بالميدالية الذهبية، وهما محمد أساب وأنكور ميتال، ووصفت خروجهما بالفشل في الحصول على الكوتة الأولمبية، وأن البطل الإماراتي خطف الذهب، وحجز مقعده في البرازيل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا