• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

3 أعاصير تجتاح كولورادو وتوقع قتيلاً شمال تكساس

«نول» يتسبب بإجلاء آلاف الفلبينيين ويشل حركة السفر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 مايو 2015

عواصم (وكالات)

ضرب إعصار قوي شمال شرق الفلبين أمس، ما اضطر الآلاف من المواطنين للفرار من منازلهم ، بينما تقطعت السبل بآلاف الركاب في الموانئ كما أُلغيت بعض الرحلات الجوية الداخلية مع ازدياد قوة الإعصار. وقال مكتب الأرصاد، إن إعصار «نول» صاحبته رياح بسرعة 185 كيلومتراً في الساعة وزوابع بسرعة 220 كيلومتراً عندما ضرب إقليمي كاجايان وايزابيلا المنتجين للأرز شمال شرق البلاد. وأضاف المكتب أن العاصفة تسير باتجاه شمال غرب بوتيرة أبطأ وسوف تؤدي لهطول أمطار في أكثر من 12 إقليماً. وقد تم إجلاء الآلاف من السكان الذين يعيشون في المناطق الساحلية عقب أن حذر مكتب الأرصاد من أن الإعصار قد يؤدي لارتفاع منسوب البحر لنحو مترين. وتشكل هذه الأمواج الشبيهة بأمواج المد البحري (تسونامي)، مصدر قلق كبير للسلطات. وطالب الكسندر باما رئيس مجلس إدارة الحد من مخاطر الكوارث الوطنية، السكان بتوخي الحذر تحسباً لوقوع فيضانات وانهيارات أرضية. وقال باما في إفادة صحفية قبل أن يضرب الاعصار اليابسة «ننصح بالإجلاء الوقائي المسبق بينما لا نزال نملك الوقت. ونتوقع أن تكون هناك أحداث متزامنة مثل أمواج مد عالية وتساقط الأمطار بغزارة في الجبال... ورياح قوية».

وتقطعت السبل بأكثر من 10 آلاف راكب وما يزيد عن ألف سفينة في مناطق مختلفة من الفلبين معظمهم على امتداد ساحلها الشرقي. وألغت شركة «سيبو باسفيك» ما لا يقل عن 6 رحلات جوية داخلية إلى شمال البلاد. واستنفر المسؤولون في الأقاليم الشمالية بالفلبين وحدات الإنقاذ وجهزوا سلع إغاثة مع استعدادهم لنقل الناس بعيداً عن الأماكن المنخفضة والمعرضة للسيول. ونقل أكثر من 11 ألف ساكن إلى ملاجئ مؤقتة في بلدتين حول ماونت بولوسان وهو بركان وسط الفلبين ثار مرتين الأسبوع الماضي بسبب خطر حدوث تدفق للأوحال. وإعصار نول أضعف بمستوى واحد مقارنة بإعصار «هايان» الشديد الذي أوقع 7350 قتيلاً حين عصف بشرق بالبلاد في نوفمبر 2013.

في الولايات المتحدة، قتل إعصار شخصاً في ريف شمال تكساس ودمر ما لا يقل عن منزلين وذلك حسبما ذكر مسؤولو طوارئ محليون وذلك بعد أيام فقط من اجتياح سلسلة أعاصير عدة ولايات في السهول الكبرى. وقال ريكس فيلدز منسق إدارة الطوارئ المحلية في مقاطعة إيست لاند، إن الإعصار وقع على بعد نحو 8 كيلومترات جنوبي بلدة سيسكو وهي منطقة مزارع. وقال فيلدز، إن منزلين على الأقل دمرا في المنطقة على بعد 210 كيلومترات شرقي دالاس، وإن أضراراً ربما تكون لحقت بمساكن أخرى.

وغمرت مياه الفيضانات الطرق بشكل جزئي بسبب العاصفة. وفي شرق ولاية كولورادو، قال جيم كالينا خبير الأرصاد الجوية في الهيئة القومية للأرصاد الجوية الأميركية، إن 3 أعاصير وصلت إلى مناطق ريفية أمس الأول. واستعد السكان في مناطق بكولورادو وأوكلاهوما وتكساس لعواصف رعدية عاتية يمكن أن تؤدي إلى أعاصير مدمرة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا