• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

الوحدة والجزيرة.. «ديـربي» الحوافز الكبيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 سبتمبر 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

الحوار الكروي المثير يتجدد بين الكبيرين، وكلاهما خرج بـ«فرحة» في الموسم الماضي، ولكنهما يريدان هذا الموسم إضافة «الدرع» إلى خزائن الألقاب، خاصة أن الدوري طريق الذهب إلى «مونديال الأندية»، ويأتي اللقاء الجديد في «ديربي العاصمة»، بعد 20 يوماً من مواجهتهما الأولى التي استهلا بها الموسم في كأس الخليج العربي، وتقاسما نقاطها بعد مباراة مثيرة، ويسعى كلاهما لحصد «العلامة الكاملة» اليوم، ليكون حضوره القوي في البطولة من بدايتها، وهو ما يجعل القوة والإثارة هما العنوان الأبرز للقاء.

الوحدة صاحب الأرض، قادم من تعادل أمام حتا بطعم الخسارة في الجولة الأولى، وعروض غير مقنعة حتى الآن في مبارياته الرسمية الثلاث التي خاضها، وهو ما يجعل حافزه أكبر لتقديم مستوى مختلف، وتحقيق انتصار أول في المسابقة والموسم، يؤكد من خلاله أنه قادم بقوة للمنافسة على الدرع، وأنه تخلص من السلبيات التي صاحبت ظهوره في الفترة الماضية.

أما الجزيرة المنتشي بفوزه على الوصل في الجولة الماضية بثلاثة أهداف مقابل هدف، يخطط للاستمرار في حصد الانتصارات، وإعلان نفسه منافساً قوياً، خاصة في المواجهات التي تجمعه بالفرق المرشحة، وكما يسعى أيضاً للتفوق على جاره في المواجهة الخاصة، معتمداً على قوته الهجومية وأدائه المتوازن بين خطوطه.

أجيري: هدفنا الانطلاقة القوية بملعبنا والعبرة بـ«الخواتيم»

أبوظبي (الاتحاد) ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا