• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

وصول سفينة مساعدات محملة بالوقود إلى اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 مايو 2015

صنعاء (أ ف ب)

أعلن برنامج الأغذية العالمي، أمس، أن سفينة تابعة للأمم المتحدة محملة بالوقود وصلت في نهاية الأسبوع إلى اليمن بعد توقف توزيع الأغذية في بعض مناطق البلاد، التي تشهد حرباً، بسبب نفاد الوقود.

ورست السفينة المحملة بـ300 ألف لتر من الوقود والمعدات، أمس الأول، في ميناء الحديدة غرب اليمن على أن تصل سفينة ثانية خلال الساعات المقبلة، كما قال البرنامج في بيان.

وكان البرنامج أعلن في 30 أبريل أن النقص في الوقود سيرغمه على وقف تدريجي لعمليات توزيع الأغذية في حين أن الوضع الإنساني يتفاقم.

وقال البرنامج إن وصول سفن جديدة يمثل طوق نجاة لضحايا النزاع المدنيين، وقال برنيما كاشياب مدير البرنامج لليمن: إن هذا التقدم سيسمح لنا بالوصول إلى مئات آلاف الأشخاص، الذين هم بحاجة ماسة إلى مساعدة غذائية، وأوضح أن كمية أكبر من الأغذية والوقود متوقعة في الأيام المقبلة. وسيوزع الوقود على أكثر من 50 من الشركاء في المجال الإنساني في الحديدة والعاصمة صنعاء.

ويتوقع البرنامج زيادة عمليات التوزيع في المناطق الأكثر تضرراً فور البدء بتطبيق وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية الثلاثاء، ولهذه الغاية نشرت سفينة ركاب صغيرة في جيبوتي قبالة اليمن لإرسال عاملين.

وكانت الرياض اقترحت الجمعة البدء بتطبيق وقف إطلاق النار، مساء الثلاثاء، لخمسة أيام قابلة للتجديد شرط تعهد المتمردين باحترامه. ورأت اليونيسيف الجمعة أنه في حال استمرار النقص في الوقود والأغذية سيهدد ذلك أكثر من 120 ألف طفل بشكل مباشر بسوء التغذية الحاد في الأشهر الثلاثة المقبلة إضافة إلى الأطفال الـ160 ألفاً، الذين كانوا يعانون أصلاً من ذلك قبل 26 مارس لدى بدء حملة الغارات.

إلى ذلك، قالت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء إن سفينة مساعدات إيرانية ستبحر إلى ميناء الحديدة اليمني الواقع تحت سيطرة الحوثيين. وذكرت وكالة تسنيم أن السفينة ستحمل 2500 طن من المساعدات الإنسانية، وبينها مواد غذائية أساسية وأدوية.

ويستورد اليمن أكثر من 90 بالمئة من المواد الغذائية وحذرت وكالات إغاثة من كارثة إنسانية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا