• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نوعه يحدد «الرجيم» الأمثل

اعرفي نوع جسمك لإزالة دهون البطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 سبتمبر 2016

ترجمة عزة يوسف

تختلف أشكال الأجسام من شخص لآخر، فهناك الذي يتجاوب بسرعة مع أي نوع معين من الرجيم، وهناك الذي يصعب تخفيض وزنه رغم حجم المجهود المبذول ووفق موقع «dummies» تحدد نوع الرجيم الذي يجب اتباعه.

. الجسم التفاحي الأكثر خطراً من أنواع الجسم الكمثري، فالشخص ذو الجسم التفاحي هو الذي يحتفظ جسمه بكمية دهون كبيرة في منطقة البطن وله خصر كبير، وتكون ساقاه وذراعاه بصفة عامة نحيلة. إذا كان جسمك من هذا النوع، فخطورة تعرضك لأمراض القلب كبيرة.

. الجسم الكمثرييتسم بخصر صغير وساقين ووركين كبيرين. ورغم كمية الدهون الكبيرة، إلا أن خطر الإصابة بأمراض القلب هنا أقل لأن الدهون تتراكم في الأطراف. إذا كان جسمك من النوع التفاحي، فإن خطة حمية دهون البطن هي الأمثل لكِ لأنها موجهة بشكل خاص لخسارة دهون البطن الزائدة.

. الجسم النحيف يمكن أن يكون أيضاً معرضا للخطر حتى الشخص النحيف يمكن أن يكون لديه كمية دهون زائدة تضعه في خطر مضاعفات مرتبطة بهذه الزيادة.

. الوزن المثالي إذا كان وزنك مثالياً أو قريباً منه تأكدي من فحص نسب جسمك واعرفي نسبة الخصر إلى الوركين لمعرفة ما إذا كان هناك خطر أم لا.

. بعد الحمل إذا كنت قد أنجبتِ للتو طفلاً وترضعين لا تقللين من كمية طعامك بشكل كبير جداً أو تحاولين فقدان الوزن بشكل سريع جداً لأن ذلك من شأنه أن يقلل من إنتاجك للحليب الذي يحتاج إليه طفلك. فقط أتيحي لنفسك الوقت لعمل جدول زمني للرضاعة مع طفلك قبل تنفيذ نظامك في خسارة الوزن وتأكدي من استشارة طبيبك قبل عمل تغييرات في نظامك الغذائي أثناء الرضاعة.

. تغيرات الجسم مع اقتراب النساء من فترة انقطاع الطمث، تميل دهون الجسم إلى التركز في الجزء العلوي من الجسم عن السفلي وتبدأ الدهون في التزايد. ومعظم هذه التغيرات ترجع إلى تغيرات في الهرمونات المرتبطة بهذه المرحلة، مما يؤدي إلى زيادة في دهون الجسم ونقصان في كثافة العضلات.

. الجسم الذكوري إن الرجال أكثر ميلاً من النساء في اكتساب مستويات زائدة من دهون البطن، لذا تتزايد لديهم نسب التعرض لأمراض واضطرابات مرتبطة بهذه الدهون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا