• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بطولة نظيم شعراوي وسعاد نصر وفرغلي وبدير

سعيد صالح يرفع شعار «الفلوس حبيبتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 سبتمبر 2016

القاهرة (الاتحاد)

«الفلوس حبيبتي».. مسرحية كوميدية اجتماعية إنسانية هادفة، عالجت قضية مهمة تتمثل في النفاق الاجتماعي، وطمع الأهل في أموال أقاربهم الأثرياء، خصوصاً ممن لا يملكون أولاداً يرِثونهم بعد وفاتهم.

دارت أحداث المسرحية من خلال رجل أعمال كبير، يشعر بطمع أهله وأقاربه في ثروته، وبأنهم لا يحبونه إلا من أجل أمواله فقط، ويحقق نجاحاً كبيراً من خلال شركته ومصنع الحناء الذي يملكه، ويحضر إلى الشركة ذات يوم موظف بسيط وأمين، ويرى أنه الشخصية الأنسب لتنفيذ «لعبة» ليكتشف من خلالها من يحبه حباً حقيقياً ومن ينتظر موته بسرعة ليرثه في تركته ومصنعه وأمواله، ويطلب من محامي الشركة تحضير وصية قانونية ليتنازل عن كل ثروته وممتلكاته لأحد أقاربه.

شارك في بطولة المسرحية التي عُرضت في عام 1979 سعيد صالح الذي جسّد شخصية الموظف «مهران اللبابيدي» الذي جاءته فرصة تعيين في قريته، ولكنه فضل أن يتم تعيينه في القاهرة، ويمثل صورة للموظف المثالي والكفء في الشركة، وتتم ترقيته لوظيفة أعلى بعيداً عن الأرشيف مع علاوة كبيرة، الأمر الذي يثير حفيظة موظفي الشركة على اعتبار أنه أغبى وأفقر موظف معهم، وقدم نظيم شعراوي واحداً من أفضل أدواره، حيث جسد شخصية رجل الأعمال «رشدي الحناوي» الذي يضع كل أحزانه في العمل بعد وفاة زوجته، ويثق ثقة عمياء في «مهران» ويتفق معه على معرفة حقيقة أهله وأقاربه، وحين يكتشف طمع الجميع في ثروته يكتب ثروته للموظف «مهران»، وجسد عبدالله فرغلي شخصية «السجلابي» ابن عم رجل الأعمال الذي يعيش في صعيد مصر، ويحضر مع ابنته مسعدة «سعاد نصر» إلى القاهرة طمعاً في أرض ابن عمه الذي يتمنى موته، وهو ما يتكرر مع شقيقته شريفة «ثريا حلمي» التي ترغب في المحافظة على الأثاث من أجل زواج ابنتها، وشارك في بطولة المسرحية التي أخرجها الدكتور عوض محمد عوض أيضاً كل من إبراهيم سعفان، وأحمد بدير، وأنور محمد، وأحمد عبدالوارث، وحسن توتالة، وحلمي عبدالوهاب، وناهد رشدي.

وقال الفنان أحمد بدير إن «الفلوس حبيبتي» من المسرحيات التي يعتز كثيراً بها، خصوصاً أن مساحة دوره فيها كشفت عن إمكانياته الكوميدية بصورة جيدة ولفتت أنظار الجمهور إليه بشكل كبير، بعدما شارك قبلها بأدوار صغيرة في بطولة عدد من الأعمال الفنية، منها «أحلام الفتى الطائر»، و«بكالوريوس في حكم الشعوب»، و«الكرنك»، و«برج الحظ»، وغيرها، وأشار إلى أن الفنان الراحل سعيد صالح كان وراء ترشيحه لدور «سعيد» الخادم لدى رجل الأعمال والذي يتحكم في كل شؤون المنزل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا