• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

مقترح

الحرمان من رخصة القيادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

قائدو السيارات الحاصلون على رخص قيادتهم حديثاً في بريطانيا يواجهون خطر سحبها منهم، إذا ضُبطوا وهم يستخدمون الهواتف المحمولة خلال القيادة، سواء للحديث أو لإرسال رسائل نصية، أو لالتقاط صور ومقاطع فيديو.

يأتي ذلك، في إطار مقترحات تستهدف بحسب وسائل إعلام بريطانية، تشديد العقوبات على استخدام الهواتف من قبل قائدي المركبات، بعدما كشفت دراسة أجرتها إحدى شركات التأمين في البلاد عن أن عدد هؤلاء في ازدياد.

وأشار الاستطلاع، التي جرى لحساب شركة «آر إيه سي» وشمل أكثر من ألف وسبعمئة من قائدي السيارات، إلى أن ثلثهم تقريباً أقروا بأنهم يستخدمون الهواتف الذكية خلال القيادة، مُقارنةً بنسبة لم تتجاوز 8% فحسب، كانت قد كشفت عنها دراسة مماثلة أُجريت عام 2014.

وأظهر أن 14% من السائقين المشمولين فيها ينشغلون وهم وراء المقود ليس فقط بالحديث أو تبادل الرسائل، وإنما كذلك باستخدام الهواتف المحمولة لالتقاط صور ومقاطع مصورة.

وبموجب المقترحات الجديدة، سيُعاقب من يستخدم «المحمول» خلال القيادة بخصم ست نقاط من رخصته، بدلاً من ثلاث بموجب القواعد المعمول بها حالياً، وذلك بالإضافة إلى تغريمه 200 جنيه استرليني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا