• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الكويت تدعو إيران للتوقف عن أي ممارسات تتعارض مع المواثيق الدولية وتهدد أمن المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

نيويورك - وام

أعلن ممثل أمير الكويت الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء عن تطلع بلاده ودول مجلس التعاون الخليجي إلى علاقات صداقة وتعاون مع إيران يسودها التفاهم والاحترام المتبادل.

وأكد خلال بيان ألقاه أمس أمام الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة على أهمية «توفير الظروف الملائمة لأي حوار بناء مع إيران وفقاً لقواعد وأعراف القانون الدولي المتعلقة بمبادئ حسن الجوار واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية بما في ذلك إنهاؤها لاحتلال الجزر الإماراتية الثلاث والاستجابة لمساعي دولة الإمارات السلمية لحل هذه القضية عن طريق المفاوضات المباشرة أو عن طريق محكمة العدل الدولية».

وحول اليمن، أكد الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح دعم بلاده ومساندتها للحل السياسي للأزمة اليمنية وفقاً لمرجعيات مخرجات الحوار الوطني ومبادرة مجلس التعاون وآليتها التنفيذية وقرار مجلس الأمن 2216، كما جدد دعم الكويت لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن ودعاه لتكثيف جهوده الرامية إلى استئناف الحوار ما بين كل الأطراف اليمنية في أقرب فرصة ممكنة.

وأعرب عن إدانة الكويت وبأشد العبارات الاستهداف المتعمد للمناطق السكنية والمرافق المدنية والطبية والقصف العشوائي بالبراميل المتفجرة والأسلحة المحرمة في سوريا، وطالب بتقديم جميع المسؤولين عن ارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية تلك للعدالة الدولية.

وبالنسبة للقضية الفلسطينية، طالب الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح مجلس الأمن الدولي بالقيام بمسؤولياته ومواصلة الضغط على إسرائيل لإجبارها على تنفيذ قرارات الشرعية الدولية بما يفضي إلى حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه السياسية والاعتراف بدولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من يونيو لعام 1967 وفقاً لمبدأ الأرض مقابل السلام ومبادرة السلام العربية.

وأعلن أن الكويت تعمل حالياً على استضافة مؤتمر دولي حول معاناة الطفل الفلسطيني، وبشأن محاربة الإرهاب، أكد على المسؤولية الدولية التي يتحملها المجتمع الدولي لمكافحة ظاهرة الإرهاب وأعمال العنف والتطرف وشدد على أنه لا يجوز أخلاقياً ربط هذه الظاهرة بقومية أو دين أو حضارة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا