• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الفنانون والشعراء يتسابقون لإبراز الإنجازات العيناوية

القلعة والدرع و«دار الزين» و«الزعيم» أنشودة «العشق الخالد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 مايو 2015

سامي عبدالعظيم (دبي)

تسابق الفنانون والشعراء لتمجيد الإنجازات العيناوية في المناسبات المختلفة التي شهدت تتويج الزعيم بالألقاب، حيث عبرت المشاعر الرائعة من الشعراء والكتاب عن قيمة الوفاء للشعار البنفسجي، والتقدير لكل ما تحقق خلال السنوات الماضية.

ووصف الشاعر علي الخوار «نشيد العين» بأنه يجسد الحب والوفاء والولاء للشعار العيناوي، كما أنه يعبر عن رؤية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس نادي العين، النائب الأول لرئيس هيئة الشرف، ويعبر عن طموحات «الأمة العيناوية» في اعتلاء منصات التتويج، ورسم السعادة على الوجوه.

وقال الخوار إن نشيد العين جمع فأوعى، من خلال المعطيات التي يجسدها في المعاني والكلمات، وهو عبارة عن نشيد رسمي للنادي يتم ترديده في المناسبات السعيدة، ويمثل القلعة والزعيم والأمة العيناوية والعين النادي والمدينة، والشيء المفرح أنه وجد التقدير والإشادة من الجميع والكلمات الصادقة والمعبرة لا تنتظر إذناً لتستقر في القلب وتستحوذ على المشاعر الجميلة.

وأضاف: أمسية التتويج جمعت كل المحبين للعين وتعبر عن العشق والحب للكيان العيناوي الكبير وحتى ترديد النشيد العيناوي من الجماهير يعني الكثير، فهو المحرك لكل المشاعر النبيلة والعاشقة لـ «البنفسج»، لأن العين أكد عملياً أنه من أفضل الأندية الآسيوية، ولديه عشاقه في المنطقة العربية والخليج العربي».

وأوضح الخوار أن العين نجح في جذب المشاهير من نجوم الفن والشعراء، لأنه يحمل في تفاصيله الرائعة المضامين التي تعزز الانتماء لشعاره الجميل. وقال «شاهدنا الكثير من المبدعين الذين صاغوا أجمل العبارات وتغنوا له في المناسبات المختلفة، فهذا الأمر لم يأت من فراغ والحب الصادق يعبر عن نفسه».

وأوضح الخوار أن رغبة بعض الفنانين في حضور أمسية التتويج بالعين لمشاركة «الزعيم» الفرحة الكبيرة باللقب الـ 12، تعبر عن التقدير لكل ما تحقق خلال الموسم الحالي، على الرغم من الظروف التي رافقت الفريق، فهي أمسية تختلط بالمشاعر النبيلة والإحساس الصادق لهذا الكيان الجامع لمكونات المجتمع العيناوي.

وأضاف «تفاعلت مع فوز العين بالدرع الـ 12 بقصيدة جديدة في مناسبة رائعة والمهم أن تنداح القصائد مع كل إنجاز عيناوي ومثل هذه القصائد تعبر عن مرحلة محددة، والمطلوب مع كل مشاركة لـ «الزعيم» في المسابقات الرياضية والألقاب الكبيرة حتى يستمر الغناء بالقصائد الشعرية التي تعبر عن أشواق العيناوية للاحتفال بالألقاب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا