• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الفدرالية العربية» تعرض أفلاماً وثائقية تدين الحوثي بارتكاب جرائم حرب في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

سعيد الصوافي (جنيف)

في إطار مشاركتها في الدورة الثالثة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان، عقدت «الفدرالية العربية لحقوق الإنسان» فعاليتها الثالثة تحت عنوان «حالة حقوق الإنسان والانتهاكات وجرائم الحرب في اليمن» في نادي الصحافة السويسري بجنيف. وسلطت الضوء، خلال الفعالية، على ما يواجه اليمن من انتهاكات واضطرابات من قبل جماعة الحوثي والمخلوع صالح، لاسيما في زرع الألغام وتجنيد الأطفال، مما يهدد حالة حقوق الإنسان والأمن الإنساني في اليمن. وقد استعرضت الفدرالية فيلمين وثائقيين يدينان الحوثي بجرائم حرب وانتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان والأمن الإنساني. وشدد المشاركون على ضرورة التعاون الدولي لمواجهة خطر قوات صالح والحوثي في اليمن، خاصة فيما يتعلق بأمن وسلامة المدنيين.

وشدد المشاركون في الندوة التي ادارتها الدكتورة كريستينا هاوسل مديرة جمعيات المنظمات غير الحكومية على ضرورة التعاون الدولي لمواجهة خطر قوات صالح والحوثي في اليمن خاصة فيما يتعلق بأمن وسلامة المدنيين.

وركز صدام أبو عصام صحفي وناشط مدني على خطورة زرع الألغام وسط الأحياء السكنية والتي يكون ضحاياها مدنيون وأطفال.. مشيرا إلى أن غالبية المحافظات مثل عدن ولحج وتعز وشبوة ومأرب وأبين والبيضاء تم تفخيخها من قبل الحوثيين حيث يسقط على اثرها أطفال ونساء ورجال مدنيون.

وأوصى بضرورة الضغط على جماعة الحوثي وصالح لنزع الألغام المزروعة وعمل خارطة بالمناطق التي زرعت فيها الألغام حتى يتم نزعها ، مشددا على اهمية تعاون المجتمع الدولي في تزويد خبراء مختصين في الألغام ومعدات وأجهزة حديثة للمساعدة في نجاح مهمة نزع الألغام وإيقاف سيل دماء الأبرياء.

واستعرضت الفدرالية فى ذات الاطار فيلما وثائقيا صور بسرية تامة حول دور الحوثي الكبير في تجنيد الأطفال وتدريبهم عسكريا، والذي يثبت انتهاكات فاضحة ضد حقوق الإنسان والأمن الإنساني في اليمن.

ومن جهته علق نبيل الأسيدي عضو مجلس نقابة الصحفيين اليمنيين ورئيس لجنة الحقوق والحريات على الفيلم متناولا خطورة تجنيد الأطفال في اليمن حيث قدم شرحا عن تاريخ تجنيد الأطفال في اليمن وكيف تم تعريضهم من قبل عصابات الحوثي للقتل ، مشددا على أهمية التعاون الدولي الإقليمي للضغط على جماعات الحوثي وغيرهم لايقاف تجنيد الاطفال دون سن الثامنة عشرة كوسيلة من وسائل الحرب.

وتناول الدكتور هادي اليامي رئيس لجنة حقوق الإنسان العربية وعضو الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان في ورقته التى قدمها فى الندوة تقريرا لزيارة فريق عمل لجنة حقوق الإنسان العربية إلى مدينة عدن جنوب اليمن الهدف منه الإطلاع الميداني على أوضاع حقوق الإنسان وتوثيق الإنتهاكات الجسيمة لأحكام الميثاق العربي لحقوق الإنسان والقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني. وشدد الدكتور هادي في ورقته على أن ميليشيات الحوثي تستهدف البنية التحتية في جميع أنحاء اليمن ، مشيرا إلى أن مطار عدن تم تدميره بشكل مبرمج وممنهج من قبل قوات الحوثي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا