• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تخطط لرفع محفظتها إلى 10 آلاف غرفة فندقية بحلول 2016

«إيلاف للضيافة» تبحث فرصاً استثمارية لدخول أسواق الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مايو 2014

محمود الحضري (دبي)

تبحث شركة إيلاف للضيافة السعودية، فرصاً للتوسع في الدولة، يتوقع أن تبدأ من دبي، تمهيدا لتوسعات أخرى، فيما يعتبر خطوة أولى في توسعات الشركة خارج مقرها الرئيسي في السعودية، بهدف زيادة عدد غرفها الفندقية من 5,7 آلاف إلى 10 آلاف غرفة في 2016، بحسب أحمد علي حجر نائب الرئيس بالشركة.

وأكد حجر أن الإمارات سوق مهم ومتنام، ومن أهم أسواق الاستثمار الإقليمية، لافتاً إلى أن الدولة أهم سوق على جدول على توسعات “إيلاف” فور الانتهاء من خطة العمل الجارية للسوق السعودي، لافتاً إلى أن الشركة تتبع في الوقت الحالي، الاستثمار المباشر في مشروعات فندقية، أو من خلال استئجار مشرعات فندقية وإدارتها لصالح “إيلاف”، أو الإدارة للغير، موضحاً أن كل هذه الخيارات ستكون مطروحة عند الدخول للسوق الإماراتي.

وشدد على أن التوسع خارج السعودية مرهون بوجود مشروعات فندفية تتطابق مع سياسة الشركة، التي تعتمد على إدارة فنادق خالية من الكحوليات، موضحاً أن “إيلاف” ليست مجرد شركة حج وعمرة كما هو مفهوم لدى الناس، وتعمل على حملة ترويج الاسم، وإطلاق هوية جديدة، توضح أن الشركة متخصصة في الإدارة الفندقية، بالمفهوم العالمي، وتحديداً بالفنادق التي تتطابق مع الشريعة.

وأفاد حجر بأن “إيلاف” تدير حالياً 12 فندقاً في السعودية، من مستويات مختلفة، وتخطط للوصول إلى ما بين18 و20 فندقاً بحلول العام 2016، تليها خطة التوسع في أسواق خارجية، ونعمل على أن يكون للشركة فندق أو أكثر في دبي قبل تنظيم معرض “إكسبو 2020”.

وبين أن الشركة خصت حوالي 2,5 مليار درهم لبرنامج التوسعات بالسعودية، التي سيتم تنفيذها خلال السنوات الثلاث المقبلة، لافتاً إلى أن الشركة دشنت مؤخراً فندقاً جديداً في مكة المكرمة “فندق بكه” بسعة 810 غرف، بدلاً لفندق تمت إزالته ضمن توسعات الحرم المكي الشريف، كما ستضيف فندقين جديدين في العام 2015، هما فندق الجلاريا، وفندق “إيلاف السلام”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا