• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«هواوي» تطلق برنامجاً لمحتوى وخدمات الإنترنت بالشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مايو 2014

أطلقت شركة «هواوي» برنامجها العالمي للشراكة في مجال استضافة محتوى وخدمات الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط. وتجسد ذلك من خلال إطلاق «هواوي» لمركز متكامل وبوابة إلكترونية، تهدف إلى توفير منصة شاملة لمُشغلي الاتصالات، تعمل على دعم تلبيتهم لمتطلبات استضافة مختلف أنماط محتوى وخدمات الإنترنت، وتحقيق آفاق جديدة في مجال ابتكار محتوى وترفيه، وخدمات اتصالات ريادية، لإتاحتها في متناول يد جمهور المستهلك في المنطقة.

تم كشف النقاب عن هذه الخطط خلال فعاليات «مؤتمر هواوي للتعاون في مجال استضافة محتوى وخدمات الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط» الذي حضره أكثر من 30 شركة من أبرز مشغلي الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة لما يزيد على 80 من مزودي المحتوى الرقمي والخدمات الإلكترونية من جميع أنحاء العالم.

ويعد برنامج الشراكة «إن تاتش لاب» الذي أطلقته «هواوي» المؤتمر أول مبادرة من نوعها تهدف إلى تزويد منطقة الشرق الأوسط بمختلف خدمات وخبرات مُزودي المحتوى والترفيه الإلكتروني من شتى أنحاء العالم، بالتعاون مع مشغلي الاتصالات في المنطقة.

وسيعمل برنامج «هواوي» الجديد في المنطقة الذي يضم على المستوى العالمي أكثر من 500 شريك، تحتضن أعمالهم سبعة مراكز دعم إلكترونية تابعة لشركة «هواوي» موزعة في العالم، على دعم إمكانات مشغلي الاتصالات على صعيد تقديم محتوى وترفيه وخدمات إلكترونية حديثة، تتوافر من خلالها للمستهلكين المحليين نُسخ وإصدارات أصلية من المحتوى الرقمي والألعاب الإلكترونية، ومقاطع الفيديو والموسيقى، بالإضافة إلى طيف واسع من عروض خدمات الاتصالات. كما يتوقع أن يساهم البرنامج في فتح مصادر دخل جديدة لهذه الشركات تحقق من خلالها إيرادات إضافية لمشاريعها التجارية التي تتماشى مع متطلبات المستهلك في مجال محتوى وخدمات الإنترنت.

ويأتي إطلاق هذا البرنامج في إطار خطة «هواوي» للاستثمار طويل الأجل في هذا المجال بالمنطقة، والتي بدأته بتأسيس أول مركز للعمليات التشغيلية لاستضافة المحتوى والترفيه والخدمات الإلكترونية في المنطقة، واختارت دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً له، نظراً لما تتمتع به الإمارة من ثقل كبير في عالم المال والأعمال على الخريطة العالمية اليوم. ويشكل المركز الإقليمي الجديد مركزاً إدارياً وتشغيلياً لجميع الجهود التي سيتم بذلها في مجال البحث والتطوير المرتبط بالبرنامج، بما في ذلك النفاذ إلى واجهات المُطورين الإلكترونية المفتوحة، وأدوات تطوير التطبيقات، والتواصل مع كوادر الدعم الفني والدورات التدريبية التقنية، بالإضافة إلى إتاحة فرص جديدة لاختبار بيئة وأطر العديد من خدمات الإنترنت الجديدة.

وقال وانغ شان، نائب رئيس قسم البرمجيات والشبكات الأساسية لدى مجموعة أعمال «هواوي تيليكوم» في الشرق الأوسط: «نظراً للتسارع الحاصل على صعيد سعي حكومات المنطقة لتوفير خدمات اتصالات إلكترونية متطورة، ووضعها في خدمة متطلبات المستهلك، نحرص في (هواوي) على تصدير أحدث حلولنا وتقنياتنا المبتكرة في مجال الاتصالات لمنطقة الشرق الأوسط. ومن خلال قيامنا باستقدام برنامج شراكتنا العالمي المتخصص باستضافة محتوى وخدمات الإنترنت إلى المنطقة، فإننا نضع في متناول يد مشغلي الاتصالات والشركات منصة شاملة ومتكاملة لإقامة مزيد من أطر التعاون الفاعلة مع مختلف اللاعبين في قطاع الاتصالات وتشمل أوجهه كافة ».

وقال ماك تايلور، كبير مستشاري الخدمات الرقمية في شركة «هواوي»: «يسعى العديد من شركائنا في جميع أنحاء العالم وبكل قوة لابتكار خدمات جديدة تتماشى مع متطلبات وتطلعات المستهلك في أسواقهم، إلاّ أن قسماً كبيراً منهم قد لا تتوافر لديهم التجهيزات المتكاملة والشاملة اللازمة لمؤسساتهم لتحقيق طموحاتهم».(دبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا