• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لتجنب تعرضهم لجلطات أخرى

برنامج لرعاية المرضى بعد العمليات القلبية بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

كشف مركز القلب بمستشفى القاسمي بالشارقة، عن برنامج لرعاية المرضى الذين يتعرضون لعمليات قلبية، وذلك لتجنب تعرضهم لجلطات مرة أخرى.

وأكد الدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي ورئيس مركز جراحة القلب والقسطرة بمستشفى القاسمي، في تصريحات أمس، أهمية هذا البرنامج الذي بدأ منذ فترة، وأثبت جدواه بصورة كبيرة، خصوصاً لدى الحالات التي تعرضت لجلطات قلبية، مشيراً إلى أن عدد حالات الجلطات القلبية فقط بين عمليات المركز منذ افتتاحه عام 2004 وصلت إلى أكثر من خمسة آلاف عملية وأن هناك ما بين خمسين إلى ستين حالة جلطة حادة تَرِد إلى المركز شهرياً.

وأفاد بأن جميع هذه الحالات تحتاج إلى وقاية ورعاية لما بعد العمليات لكيلا يكونوا عرضة لجلطات أخرى لاحقاً، وعليه نُفِّذ هذا البرنامج لحمايتهم وتثبيت نسب السكري والضغط والكوليسترول والسمنة، مشيراً إلى أن نسبة التحكم في الضغط بالنسبة إلى المرضى الملتزمين بالبرنامج وصلت إلى 100% مقارنةً بغير الملتزمين.

وأوضح أن الحالات المشاركة في البرنامج، وهو اختياري، يتابعون مع المختصين لفترة قد تصل إلى سته أشهر بعد إجرائهم عملية القلب وبالتالي يتدربون على نمط وأسلوب حياة يساعدهم بعد ذلك في العيش بطريقة صحية سليمة، منوهاً إلى أن مثل هذه البرامج التأهيلية تعتبر مفيدة جداً وتسهم في تقليل النفقات التي قد تتكفلها الدولة في علاج أبنائها. ولفت إلى أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع دعمت البرنامج وتشجع استمراريته نظراً إلى الفائدة الكبيرة التي حققها الفترات الماضية وزيادة أعداد المرضى المهتمين بالانضمام له عاماً بعد آخر.

بدورها، أوضحت الدكتورة هديل عدنان لوزان إخصائية أمراض القلب بمستشفى القاسمي، أن البرنامج يهدف إلى تأهيل المرضى ما بعد الأزمة القلبية وتحسين حالتهم الصحية ومساعدتهم على التكيف مع ما حدث من تغيرات لحالاتهم الصحية.

ونوهت بأن البرنامج مستمد من الأبحاث العلمية لجمعية القلب الأوروبية وجمعية القلب الأميركية، مبينةً أن مدة البرنامج من 8 إلى 12 أسبوعاً، ويشارك فيه الفريق الطبي للبرنامج تحت إشراف رئيس قسم أمراض القلب وطبيب استشاري وطبيب أخصائي أمراض القلب وأخصائي العلاج الطبيعي وأخصائية التغذية العلاجية ومثقفة صحية لأمراض القلب.

وذكرت أن البرنامج يتضمن ثلاث مراحل: الأولى أثناء حضور المريض إلى المستشفى مباشرةً بعد الإصابة بالنوبة القلبية ويتم خلالها تعريفه بالتغيرات الطارئة لنمط حياته والأدوية التي سيتعامل معها، والمرحلة الثانية بعد الخروج من المستشفى ويتم خلالها وضع خطة فردية لكل مريض في برنامج متكامل يشمل الرياضة القلبية والتغذية العلاجية والتثقيف الصحي.

وبينت أن المرحلة الثالثة يتم خلالها متابعة كيفية تطبيق المريض لما تم اكتسابه من مهارات ومعرفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض