• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

البدء في تنفيذ محطات البترول

استكمال تسلم 4 موانئ صيد في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

محمد صلاح (رأس الخيمة)

كشفت هيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة أمس، عن استكمال تسلم 4 موانئ من موانئ الصيادين الجديدة التي جرى تشييدها بالإمارة خلال الفترة الماضية.

وأوضح الدكتور سيف محمد الغيص مدير عام الهيئة أن هذه الموانئ ستساهم في الارتقاء بمهنة الصيد وتحقيق مصلحة الصيادين، حيث تم تشييد تلك الموانئ وفق أعلى المواصفات المطلوبة، مشيراً إلى أن الموانئ الجديدة تضم مخازن للصيادين وأماكن لسكن العمال، إلى جانب ورش للصيانة ومحطات للبترول، ومصنعاً للثلج

وأضاف: تم تسلم 4 موانئ بالإمارة هي: رأس الخيمة، وغليلة، والجير والجزيرة الحمراء، ويجري في الوقت الحالي تشييد محطات بترول في ثلاثة من تلك الموانئ لخدمة الصيادين المسجلين بتلك الموانئ.

وأكد أن اهتمام القيادة الرشيدة بدعم مهنة الصيد ساهم خلال السنوات الماضية في استمرار هذه المهنة وتمسك الأهالي بها، كونها من المهن التراثية المهمة، لافتاً إلى أن جميع الإجراءات التنظيمية التي اعتمدتها وزارة التغير المناخي والبيئة خلال الفترة الماضية كان الهدف يصب في مصلحة الصيادين إلى جانب الحفاظ على الثروة السمكية وتنميتها.

من ناحيته، قال خليفة المهيري رئيس جمعية الصيادين في رأس الخيمة: الإمارة تضم ثمانية موانئ رئيسة للصيد تمتد من منطقة شعم شمال الإمارة، حتى الجزيرة الحمراء، مروراً بخور خوير والرمس والمعيريض ورأس الخيمة، وأوضح أن انشاء هذه الموانئ سيخدم ما يقارب من 800 صياد في الإمارة يمارسون الصيد بصورة يومية من مجموع 1420 رخصة صيد مسجلة.

وقال الصياد يوسف بخيت السويدي: هذه الموانئ بما تضمه من مرافق حديثة ستساهم بشكل كبير في المحافظة على مهنة الصيد التي أدى الاهتمام بها إلى عدد كبير من الأجيال الجديدة للعمل في تلك المهنة من المواطنين، لافتاً إلى أن وجود الموانئ مكتملة المرافق في إمارة رأس الخيمة سينهي معاناة الصيادين السابقة والمتمثلة في عدم وجود محطات بترول بالموانئ القديمة واضطرار الصيادين لقطع مسافات طويلة للتزود بالبترول، وهو ما كان يزيد من معاناة الصياد، إلى جانب صعوبة نقل الثلج من الأماكن البعيدة لموانئ الصيد، مشيراً إلى أن توافر المخازن وأماكن المعيشة والسكن بالنسبة للعمال سيساهم في استقرار العاملين في هذه المهنة، والتي يرفض كثير من العمال العمل بها لقلة المردود منها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض