• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأردن وروسيا تبحثان التعاون في مجال الطاقة النووية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يناير 2014

عمان (أ ف ب) - استقبل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أمس في عمان سيرجي كيرينكو مدير عام مؤسسة الطاقة الذرية الروسية «روزاتوم»، وبحث معه التعاون في مجال الطاقة النووية، بحسب ما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

وأوضح البيان أن الملك أكد خلال اللقاء «متانة العلاقات الاستراتيجية بين الأردن وروسيا الاتحادية، والحرص على تمتينها والنهوض بها في شتى الميادين، خصوصاً في مجال الطاقة، وذلك ضمن استراتيجية المملكة لتنويع مصادر الطاقة، ومن ضمنها توليد الكهرباء باستخدام الطاقة النووية».

من جانبه، أكد كيرينكو «استعداد بلاده لتعزيز التعاون مع الأردن في تنفيذ مشاريع الطاقة النووية، وذلك وفق أعلى درجات الأمان والسلامة وأفضل الممارسات الدولية في هذا المضمار». وكانت الحكومة الأردنية اختارت في أكتوبر الماضي شركة «روزاتوم» كمناقص مفضل لإنشاء أول محطة نووية أردنية لتوليد الكهرباء، تضم مفاعلين نوويين قدرة كل منهما ألف ميجاواط.

وبحسب البيان، فإن «هيئة الطاقة النووية الأردنية ستعمل مع (روزاتوم) خلال عامي 2014 و2015 على إجراء الدراسات التفصيلية لموقع المحطة النووية، ودراسة الأثر البيئي والدراسة التفصيلية للجدوى الاقتصادية للمحطة، بما فيها كلف الإنشاء الإجمالية وكلف التشغيل».

كما ستتم دراسة «سعر الكهرباء المولدة عبر الطاقة النووية التي سيتم على أساسها أخذ القرار النهائي للسير في المشروع».

وأشار البيان إلى أن «الطرفين الأردني والروسي يعملان حالياً على بلورة اتفاقيتين، الأولى لتطوير المشروع، وهي اتفاقية فنية سيتم توقيعها بين هيئة الطاقة الذرية الأردنية والشركة، أما الثانية فهي تطوير اتفاقية بين الحكومتين الأردنية والروسية، وهي اتفاقية إطارية متعلقة بإنشاء المحطة النووية». وكان رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية خالد طوقان أعلن في 28 أكتوبر الماضي أن بلاده اختارت شركتين روسيتين لبناء وتشغيل أول محطة نووية في المملكة للأغراض السلمية خصوصاً من اجل توليد الكهرباء وتحلية المياه على أن يشغل المفاعل الأول عام 2021 يليه الثاني بعد عامين. وتم اختيار شركة «أتوم ستروي اكسبورت» الروسية كجهة مزودة للتكنولوجيا النووية وشركة «روزاتوم» الروسية كشريك استراتيجي ومستثمر ومشغل للمحطة النووية الأردنية الأولى وفق اتفاقية ستبرم بين الحكومتين الأردنية والروسية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا