• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قرقاش: لن نقبل بمليشيات مسلحة جنوب الجزيرة على غرار «حزب الله»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

(وام)

أكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية أنه يمكن الوصول إلى حل سياسي في اليمن بدون إيران. وقال معاليه إن الحوثيين جزء من العملية السياسية وفق حجمهم الطبيعي وليس اعتمادا على السلاح. وشدد على رفض وجود مليشيات جنوب الجزيرة العربية على غرار «حزب الله».

جاء ذلك في لقاء خاص مسجل لمعاليه لبرنامج «بصراحة» الذي تبثه اليوم قناة «سكاي نيوز» عربية وتقدمه زينة يازجي ويذاع في العاشرة ليلا بتوقيت أبوظبي.

وأضاف قرقاش أنه في يناير الماضي ظهرت أدلة على وجود منصات صواريخ لدى الحوثيين موجهة نحو السعودية. ووصف دعوة الرئيس الأميركي باراك أوباما لقادة الخليج للاجتماع في كامب ديفيد بـ«الإيجابية»، إلا أنه قال إن الحكم النهائي سيكون على النتائج. وأوضح أنه «إذا كانت نتائج اجتماع كامب ديفيد مجرد تصريح عام عن أمن المنطقة وحديث عن منظومات الدفاع فستكون نتائج متواضعة».

ورأى معاليه أن العلاقة بين دول الخليج والولايات المتحدة علاقة طردية فإذا كان الخليج يحتاج إلى أميركا فإن العكس صحيح أيضا، مشيرا إلى أن دول الخليج ستطالب في اجتماع «كامب ديفيد» بالتزام سياسي أميركي بأن نتائج الاتفاق تضمن سياسة إيرانية أقل تمددا تحترم جيرانها العرب، مشددا على أن الإشكالية الرئيسية في العلاقات بين إيران والعالم العربي هي الرغبة الإيرانية في التمدد.

وأكد معاليه أن «الاتفاق النووي الإيراني مع الغرب يخلق ديناميكية جديدة تقول المؤشرات إنها ليست في صالح معسكر الاعتدال في إيران»، مضيفا أن الاتفاق النووي سيساعد على التمدد الإيراني خارجيا على حساب الشأن العربي.

وتعليقا على الوضع في سوريا قال «لا أعتقد أن هناك حلا قريبا للأزمة في سوريا والتحركات الحالية لم تصل بعد إلى مستوى الحل النهائي». وأضاف معاليه «سقوط الأسد لا يعني سقوط سوريا في قبضة الجماعات المتطرفة وهناك مجال لطريق وسط بين الطرفين»، مشيرا لافتا إلى عدم تخلي إيران عن نظام الأسد لأن ليس لها بدائل أخرى.

وقال قرقاش إنه لا يمكن تصور منطقة عربية معتدلة وآمنة بدون أن تكون مصر مستقرة ومزدهرة. وأضاف «لو استمر الإخوان في حكم مصر لكان الوضع العربي حاليا أكثر سوءا». وأشار معاليه إلى أن الإمارات لا تتطلع إلى نفوذ منفرد لكنها تتطلع إلى منطقة خليجية بدور سعودي مهم ومنطقة عربية بدور مصري مهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض