• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

برعاية الشيخة فاطمة وبالتعاون مع الاتحاد النسائي العام

وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني تنظم ندوة مسيرة تمكين المرأة 28 الجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مايو 2014

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، تنظم وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، بالشراكة مع الاتحاد النسائي العام، ندوة تحت عنوان «المرأة والمجلس الوطني الاتحادي.. مسيرة التمكين»، وذلك بأبوظبي في 28 مايو الجاري.

وقال طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، «تمثل عملية تمكين المرأة الإماراتية من المشاركة في الحياة السياسية دليلاً ملموساً على مدى ثقة القيادة فيها، وفي قدرتها على تأدية واجباتها تجاه وطنها بكل أمانة ومسؤولية، ومشاركتها بإيجابية في منظومة العمل الوطني وفي عملية صنع القرار».

وأوضح أن دور القيادة في دعم المرأة الإماراتية كبير جداً، حيث إنها وببعد نظرها فسحت المجال أمام المرأة الإماراتية لتحقيق التميز، فأصبحت تعمل إلى جانب الرجل في جميع المجالات، بما فيها مجالات العمل السياسي، وتشغل مقاعد في المجلس الوطني، والذي يعزز بدوره المكانة الكبيرة التي باتت تحتلها المرأة في المجتمع والرعاية المميزة التي تحصل عليها.

وأشادت نورة خليفة السويدي الأمين العام للاتحاد النسائي بالجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في سبيل إنجاح التمكين السياسي للمرأة، عبر المبادرات المجتمعية والشراكات التي تتبناها الوزارة، مؤكدة أن الشراكة بين الاتحاد النسائي العام والوزارة تعتبر خطوة أولى وستتبعها خطوات تترجم في برامج ومشاريع تفضي إلى نتائج ملموسة، تصب في صالح المرأة، خاصة على مستوى بناء القدرات.

وبينت أن المرأة في دولة الإمارات تتمتع بالمساواة في الحقوق والواجبات وتحظى بالتقدير التام لجميع أدوارها في المجتمع، وقالت: “شهدت تقارير المنظمات والهيئات الدولية ومنظمات المجتمع المدني العالمي للمرأة الإماراتية بهذه المكانة المتميزة، حيث أظهر تقرير عالمي مختص بقياس التطور الاجتماعي في مختلف دول العالم أعده فريق من الخبراء العالميين بتوصية من مجلس الأجندة الدولي التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تقدمت على دول العالم في احترام المرأة، حيث احتلت المرتبة الأولى في مؤشر احترام المرأة.

ومن المقرر أن تضم فعاليات الندوة جلستين، حيث تتضمن الجلسة الأولى ورقة للدكتورة نضال محمد الطنيجي، مدير عام دار زايد للثقافة الإسلامية، عضو المجلس الوطني الاتحادي سابقاً، حول المرأة الإماراتية ومسيرة التمكين، وورقة للدكتور سعيد محمد الغفلي، الوكيل المساعد لشؤون المجلس الوطني بوزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني حول المرأة والمشاركة السياسية، بينما تضم الجلسة الثانية ورقة للدكتورة شيخة عيسى العري، عضو المجلس الوطني الاتحادي، تستعرض فيها المشاركة السياسية للمرأة، ودورها في المجلس الوطني من واقع تجربتها كمرشحة وعضوة منتخبة خلال الفصل التشريعي الحالي، وورقة تطرح من خلالها الأستاذة الدكتورة عائشة النعيمي، الأستاذ المساعد بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات، دور الإعلام في دعم عملية المشاركة السياسية ودعم مشاركة المرأة بشكل خاص. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض