• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

دعوة الطلبة المواطنين من أبناء المنطقة للالتحاق بها

افتتاح مدرسة فنية جديدة بفلج المعلا سبتمبر المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مايو 2014

أعلن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني اكتمال الاستعدادات لافتتاح مبنى المدرسة الفنية الجديدة للمعهد بفلج المعلا، وذلك في شهر سبتمبر القبل.

جاء ذلك، خلال ندوة استضافها مجلس راشد المحيان عضو المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة رئيس مجلس أولياء أمور الطلاب والطالبات بالمنطقة الوسطى في مدينة الذيد، ضمن سلسلة ندوته الشهرية التي يعقدها في مجلسه. وارتكزت الندوة التي قدمها حسين الحمادي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني ومبارك الشامسي نائب المدير العام، على دعوة الطلبة المواطنين والمواطنات من أبناء المنطقة ابتداء من الصف التاسع والعاشر للالتحاق بالمدرسة الفنية، التي من المقرر افتتاحها في شهر سبتمبر المقبل بفلج المعلا، والتي تبعد عن مدينة الذيد وضواحيها قرابة 7 كم فقط.

وفي كلمته، أشاد راشد المحيان بتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للارتقاء بالتعليم وعناية سموه بقطاع التعليم التقني والمهني بشكل خاص، بما يعكس مدى إدراك القيادة الرشيدة لأهمية هذا القطاع الحيوي في صناعة الإنسان وبناء ورقي الأمم، مؤكداً أن إنشاء مدرسة فنية جديدة بفلج المعلا تابعة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والفني يمثل إضافة علمية للصروح التعليمية الشاملة التي يفخر بها كل مواطن، وأنها ستمثل رافداً لالتحاق المواطنين والمواطنات بتخصصات المدرسة.

من جهته، أثنى حسين الحمادي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني على استضافة راشد المحيان للمركز، للتعريف بالمدرسة الجديدة وفرص التعليم الملحقة بها وما ستتيحه مع بداية العام الدراسي المقبل من قبول أولى الدفعات بها، في مختلف تخصصاتها ابتداء من الصف التاسع. وأوضح أن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني يجسد حرص الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على تأهيل مواطنين ومواطنات من مختلف إمارات الدولة في تخصصات مهنية وتقنية هامة.

وأشار إلى أن المدرسة كغيرها من المدارس الثانوية الفنية تطرح مجموعة واسعة من المسارات الدراسية، وتمتاز هذه المسارات بأنها مصممة بحسب احتياجات القطاعات الصناعية والتجارية المحلية بحيث تعمل على إعداد الدارسين للعمل ومواصلة دراستهم الجامعية، كل ذلك يتم من خلال برامج رعاية الشركات للطلاب في المسارات المتخصصة بالمدرسة الثانوية. (الذيد - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض