• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

القبض على 125 من أعضاء التنظيم الإرهابي في اليوم الأخير للاستفتاء

إفشال مخططات «الإخوان» لاحتلال «التحرير» وحرق صناديق الاقتراع بالصعيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يناير 2014

الاتحاد

نجحت أجهزة الأمن المصرية في إفشال مخطط «الإخوان» لاحتلال ميداني التحرير وروكسي بالقاهرة مساء أمس، فضلاً عن إفشال مخطط آخر للجماعة الإرهابية بمحافظة قنا بصعيد مصر يستهدف حرق صناديق الاستفتاء وأوراق التصويت وإشاعة الفوضي قبل إغلاق لجان الاقتراع أمس. وأكدت السلطات الأمنية فشل الجماعة الإرهابية في تنفيذ مخططها بإثارة الشغب وتعطيل عملية الاستفتاء على الدستور بهدف تعكير اجواء احتفالات المصريين وألقي القبض على 125 إخوانيا من مثيري الشغب في مختلف محافظات الجمهورية أمس.

وأكدت وزارة الداخلية أن المتابعات الأمنية رصدت تجمعا لحوالي 500 من عناصر الإخوان الإرهابي مساء امس بميدان روكسي بالقاهرة حاولوا الاشتباك مع المواطنين وأشعلوا النيران بكشك مرور، وكذا تجمع 200 من عناصر وأنصار ذات التنظيم الإرهابي بميدان عبدالمنعم رياض بالقاهرة، قاموا بقطع الطريق في محاولة للوصول إلى ميدان التحرير، فتم دفع تعزيزات من قوات الأمن والجيش وحالت دون دخول الإخوان للميدانين.

وأضافت أنه تم اعتقال 55 مثيرا للشغب من أعضاء التنظيم الإرهابي بحوزتهم أسلحة خرطوش وكمية كبيرة من الزجاجات الحارقة المولوتوف والألعاب النارية في الميدانين.

كما عادت حركة مترو أنفاق القاهرة الى طبيعتها بالخط الأول امس بعد أن قطع أنصار جماعة الإخوان القضبان بمحطة عين حلوان.

وقال أحمد عبدالهادي المتحدث باسم مترو الأنفاق إن نحو 30 من أنصار الجماعة الإرهابية قطعوا خط المترو بالجلوس على القضبان بمحطة عين حلوان لبعض الوقت مما أدى إلى تشغيل المترو إلى محطة جامعة حلوان وعزل محطتي عين حلوان وحلوان.

وأعلنت غرفة عمليات نادي قضاة مصر أنها تلقت إخطارا من رئيس اللجنة القضائية المشرفة على الاستفتاء بمدرسة القاهرة الإعدادية المشتركة بأوسيم بالجيزة، يفيد قيام عناصر إخوانية بإطلاق أعيرة نارية على اللجان أرقام 15 و16 و17 بداخل المدرسة، وقامت غرفة العمليات على الفور بالاتصال بالجهات الأمنية المختصة، حيث تم التعامل مع تلك العناصر على الفور والسيطرة على الموقف وإعادة الاستقرار إلى اللجنة واستئناف عملية التصويت. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا