• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

حقق الدرع الثاني ويحلم بالمزيد

محمد أحمد.. الأدوار المزدوجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

العين (الاتحاد)

أثبت محمد أحمد مدافع العين أنه من العناصر المهمة للفريق على الرغم من تفاوت حالته الفنية في بعض المباريات، وذلك بفضل دوره في الجانب الدفاعي، وحيويته في دعم المحاولات الهجومية لزيادة الضغط على الخطوط الخلفية للمنافسين. ونجح في الدور المزدوج الذي أسند إليه في المباريات الماضية، وكان من العناصر المؤثرة في تتويج الفريق باللقب الذي يعد الثالث له بقميص العين بعد أنتقاله من الشباب كما أنه يعد من العناصر المهمة للمنتخب الوطني، وأحد أهم الأسماء التي شكلت الرصيد الكبير من النتائج المشرفة في المسابقات المختلفة، خلال مشواره الناجح مع منتخب الشباب، ثم المنتخب الأولمبي و«الأبيض الكبير». ولا يخفي اللاعب سعادته بالنتائج القوية التي حققها مع الفريق خلال المواسم الثلاثة الماضية، خصوصاً التتويج بدوري الخليج العربي لكرة القدم ثلاث مرات مع مدرستين مختلفتين في التدريب، هما الرومانية والكرواتية، كما أن المحصلة المهمة تعني له الكثير وتضيف إلى سجله الألقاب والبطولات. وأكد أن العين استحق التتويج بلقب دوري الخليج العربي، بعد مرحلة صعبة من النتائج القوية التي ساعدته على بلوغ الصدارة، وتجاوز أصعب المحطات في الدوري، خصوصا أمام المنافسين المباشرين للعين مثل الجزيرة والوحدة والشباب. كما أن اللقب الـ 12 في الدوري يؤكد قيمة هذا الكيان الطامح إلى الألقاب والبطولات . وأضاف: «بعض الظروف الصعبة رافقت الفريق خلال الموسم الحالي، أبرزها الغيابات المؤثرة التي أدت إلى عدم مشاركة صانع الألعاب عمر عبدالرحمن، والمهاجم الغاني أسامواه جيان، وفي بعض الأوقات السلوفاكي ميروسلاف ستوتش والفرنسي كيمبو إيكوكو، لكن الفريق تغلب على كل الظروف التي واجهته، وقام بالمطلوب بتحقيق أفضل النتائج التي ساعدته على بلوغ منصة التتويج، والبقاء في القمة لتأكيد الرغبة الكبيرة والقوية في معانقة الألقاب وعدم الابتعاد عن المراكز الأولى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا