• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

300 ألف مهاجر عبروا المتوسط إلى أوروبا منذ بداية العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 سبتمبر 2016

جنيف (وكالات)

أعلنت المفوضية العليا للاجئين أمس، أن أكثر من 300 ألف مهاجر ولاجئ عبروا المتوسط إلى أوروبا في 2016، محذرة من أن هذا العام قد يكون السنة التي يسجل فيها أكبر عدد من القتلى في حال استمرت حوادث الغرق بالوتيرة الحالية.

وقال وليام سبيندلر المتحدث باسم المفوضية التابعة للأمم المتحدة في تصريح في جنيف إن «عدد اللاجئين والمهاجرين الذين وصلوا إلى السواحل الأوروبية تجاوز اليوم عتبة الـ 300 ألف شخص».

وهذا العدد أقل بكثير من نظيره في الفترة نفسها من العام 2015 (520 ألفا)، لكنه يبقى أعلى من الرقم المسجل لكامل العام 2014.

وبالرغم من أن عدد اللاجئين لهذه السنة أدنى بكثير من حصيلة 2015 (-42%)، إلا أن المفوضية لفتت إلى أن عدد القتلى لا يقل عن حصيلة العام الماضي سوى بفارق ضئيل (-15%). وبلغ العدد الإجمالي للقتلى والمفقودين 1211 شخصا. ويسعى المهاجرون واللاجئون الذين يعبرون المتوسط جميعهم تقريبا للوصول إلى اليونان وإيطاليا.

وحسب المفوضية، فإن نحو 48% من الوافدين إلى اليونان سوريون، و25% منهم قادمون من أفغانستان و15% من العراق و4% من باكستان و3% من إيران. أما الذين يقصدون إيطاليا، فبينهم 20% من نيجيريا و12% من إريتريا و7% من السودان و7% من غامبيا و7% من غينيا و7% من ساحل العاج.

إلى ذلك، بدأ المئات من لاجئي مخيم موريا المكتظ في جزيرة ليسبوس يعودون إليه أمس بعد عودة الهدوء وتوقيف تسعة مهاجرين إثر عراك وحريق متعمد ليلا أدى إلى فرار ساكنيه الخمسة آلاف العالقين في اليونان.

كذلك أعلنت الشرطة توقيف تسعة من سكان المخيم (من أفغانستان والعراق والسنغال وسوريا والكاميرون) شاركوا في مشاجرات وقعت مساء في موريا، أولا بين أفغان وأفارقة، وأدت إلى إحراق المنشآت.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا