• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

قال إن قرار رحيله للريال كان صائباً

بيل: لا أصدق أنني سألعب نهائي أبطال أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مايو 2014

يعتقد جاريث بيل نجم فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم أن تأهل فريقه لنهائي بطولة دوري أبطال أوروبا هذا العام يؤكد أن قرار رحيله إلى الفريق الملكي خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية كان صائبا. وانتقل اللاعب الويلزي إلى ريال مدريد قادما من توتنهام هوتسبير الإنجليزي في صفقة قياسية بلغت 100 مليون يورو، ليقضي موسما ناجحا مع الفريق الإسباني، ويحرز الهدف الذي توج به ريال مدريد ببطولة كأس ملك إسبانيا هذا العام على حساب الغريم التقليدي برشلونة.

وأشار بيل «24 عاما» إلى أنه لا يكاد يصدق حتى الآن أنه سيلعب نهائي أمجد الكؤوس الأوروبية، موضحا أنه يشعر بسعادة بالغة بأن حلمه في اللعب بالدوري الإسباني قد تحقق. وصرح بيل لصحيفة (ديلي تليجراف) البريطانية: «إذا أخبرني شخص ما بأنني سألعب نهائي دوري أبطال أوروبا فربما أعتقد أنه يمزح معي، ولكن هذه هي كرة القدم». أضاف بيل: «شعرت أن هذا هو الوقت المناسب للرحيل عن توتنهام والانتقال إلى ريال مدريد، لعدة أمور نجحت في تحقيقها الآن، فأي لاعب يتمنى اللعب في أفضل ناد في العالم ويريد الحصول على البطولات».

وأوضح اللاعب الويلزي الدولي: «دائما ما أمتلك الثقة في قدراتي وأحاول بشتى الطرق التألق في المباريات، وكان من الجيد أن أحرز هدف الفوز في نهائي كأس الملك». وتابع: «كنت مشجعا متعصبا لريال مدريد قبل انضمامي إليه، باعتباره نادياً جماهيرياً كبيراً دائما ما يتوج بالبطولات، ويمتلك لاعبين يسعون للفوز بكل مباراة، وكان لدى الفريق نجوم تستطيع أن تجعل الجماهير تترك مقاعدها، وهذا ما يريده أي مشجع». وأنهى بيل حديثه قائلاً: «كان لدي الرغبة في المجيء إلى هنا، وعندما وصلت إلى مدريد شعرت بالراحة على الفور، واستغرق الأمر قليلاً من الوقت حتى اعتدت على كل شيء».

وعادة ما تكون الآمال كبيرة في ريال مدريد، لذلك فقد كان أنشيلوتي بحاجة لاستيعاب أغلى لاعبين في العالم، جاريث بيل وكريستيانو رونالدو، داخل النادي إلى جانب الإبقاء على حارس مرمى الفريق المخضرم إيكر كاسياس على مقاعد البدلاء خلال مباريات الدوري الإسباني كما فعل سلفه مورينيو مع الحارس المحبوب. ويبدو أن مجهودات أنشيلوتي مع اللاعبين الثلاثة قد أتت ثمارها. فقد تصدر رونالدو قائمة هدافي الدوري الإسباني وحطم الرقم القياسي المسجل باسم نجم برشلونة ليونيل ميسي لعدد الأهداف التي أحرزها أحد اللاعبين ببطولة دوري الأبطال في موسم واحد بتسجيله 16هدفا حتى الآن. أما كاسياس فقد لعب دوراً بطولياً في فوز ريال مدريد على بوروسيا دورتموند الألماني في دور الثمانية لدوري الأبطال، بينما سجل بيل هدفاً ساحراً ليقود ريال مدريد للفوز 2 - 1 على برشلونة في نهائي كأس ملك إسبانيا.

ويواجه ريال مدريد جاره اللدود أتليتكو مدريد في نهائي دوري الأبطال بعد غد في العاصمة البرتغالية لشبونة، ويسعى الفريق الملكي للفوز باللقب الأوروبي للمرة العاشرة في تاريخه والأولى منذ 12 عاما.

(مدريد - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا